جرب نسخة موقع طريق الإسلام الجديدة آخر تحديث: 11 شوال 1437 هـ
بحث
كل الأقسام
هل ترى إعلانًا سيئًا؟
انقر هنا لمعرفة السبب

يـا قلبُ ماذا دَهَاكا ؟

QR Code

يا قلب ماذا دهاكَ وهاجَ فيكَ بكاكَ وبت في سوءِ حالٍ وليس ترجو فِكاكَ قد قيدتك ذنوبٌ وأتعبتكَ عِراكَ ياقلب قد كان يوماً كلام ربي ضياكَ وكنت تهفو لأخرى وجنة في سماكَ وكوثر سلسبيل به ستروي ظماكَ وغمسة في نعيم بها ستنسى شقاكَ

عدد الزيارات: 3,388
21 0

يـا قلبُ ماذا دَهَاكا وهَـاجَ فيكَ بُكاكا
وَبتَّ في سُـوءِ حالٍ وليسَ ترجُـو فِكاكا
قدْ قيَّدتكَ ذُنُوبٌ وأتْعبتْكَ عِرَاكا
يـا قلبُ قد كان يوماً كلامُ ربِّي ضِيَـاكا
وكنتَ تهفُو لأُخْرَى وجنَّةٍ في سَمَـاكا
وكوثَرٍ سلْسَبيْلٍ بهِ ستروي ظَمَـاكا
وغمْسَةٍ في نَعِيْمٍ بها ستَنْسَى شَقَـاكا
يـا قلبُ ما زلتَ تبْكي علَى حَبِيْبٍ جَفَـاكا
وسِرْتَ في رَكْبِ ليلَى ولَحْظِهَا إذ رَمَـاكا
وطارتِ الرُّوحُ شَوْقَاً لمَرْتَعٍ في صِبَـاكا
ونَالَ منكَ قَرِيْنٌ إذْ قَدْ تَبِعْتَ هَـوَاكا
يا قلبُ كمْ كُنْتَ تَحْيَا بدَمْعَةٍ في دُجَـاكا
وَوَقْفَةٍ في خُشُوْعٍ بِجُنْحِ لَيْلٍ طَـوَاكا
وَرُحْتَ تَرْفَعُ كَفَّاً لخَالقٍ قَدْ بَرَاكا
ورَوْضَةُ الذِّكْرِ تجْلُو من الذُّنُوبِ صَـدَاكا
وخشيةٌ من إلهٍ قدْ أُلْبِسَتْ من حَيَاكا
فَذُقْتَ فيها نَعِيْمَاً به الرَّحيمُ اصْطَفَاكا
وكنتَ دَهْراً بخَيرٍ يفوحُ مِسْكاً شَذَاكا
و شمسُ حـقٍّ تجلَّتْ على طَريْقِ خُطَاكا
وبدرُ تِمٍّ بليلٍ وهِمَّةٌ لا تُحَاكى
ولمْ تذُق مُرَّ ذنبٍ به الرَّجيمُ كـَواكا
يا قلبُ هل من قُفُولٍ ؟ إلى دُرُوبِ هُدَاكا
هلْ منْ بُكاءٍ ونَوْحٍ ؟ ممَّا ترَاهُ اعتَـرَاكا
يمَّمْـتَ شرْقاً وغَرْباً فَآنَ رَجْعُ صَـدَاكا
وقُلْ إلهِي غَرِيْبٌ يهفُو لفَيْضِ نـَدَاكا
ونفحةٌ منْ رحِيمٍ تُزِيلُ نارا عَلاكا
يـا راحماً ضَعْفَ قَلبٍ ما عَاد يقـْوى حِرَاكا
أتَاكَ عبْــدُكَ يَرْنُو لمنْحَةٍ منْ عَطَـاكا
تتــوبُ فيها عليْهِ فمَنْ يُرَجَّى سـِوَاكا
mp3 MP3 2.71MB - جودة عالية استماع استماع تحميل تحميل
  • التصنيف: أعمال القلوب
  • المصدر: فريق عمل طريق الإسلام
  • المدة: 2:50
  • تاريخ النشر: 3 صفر 1436
هل ترى إعلانًا سيئًا؟ انقر هنا لمعرفة السبب
التعليقات
هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها
خدمة إضافة تعليقات متوقفة حالياً