نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

العجز عن كفارة اليمين

أنا امرأة وعليَّ صيام ثلاثة أيام كفارة يمين، وأنا لا أستطيع الصيام ولي شهران.

Audio player placeholder Audio player placeholder

تركت الالتزام وأصبحت عاصيًا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شابٌّ عمري (20) عامًا، كنتُ مُلتزمًا مُلتحيًا، والآن تغيَّر حالي، وأصبحتُ غير مُلتزم، وغير مُتفوق دراسيًّا، أشعر أنني أقترب مِن الفشَل، ودائمًا أشعُر بالإحباط، ولا أذاكر مع اقتراب الامتحانات!

أصبحتُ عاصيًا، فحلَقتُ لِحيتي، وشربتُ الدُّخان، وأهْمَلْتُ القرآن..

أبكي بحرقةٍ، وأسجُد وأتوب، وكلما تبتُ شعُرتُ براحةٍ جميلةٍ وهدوءٍ، لكن سرعان ما أعود للذَّنب!

أُعاني مِن الانطوائية والضِّيق، وأشعُر أنِّي غارقٌ.

فأعينوني أعانكم الله.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فخطأٌ كبيرٌ أن تظلمَ الحياةُ في أعيننا إلى هذا الحد مِن أجل محنةٍ أو مشكلةٍ، فلا يخفى عليك أيها الابن الكريم معاني الابتلاء في محنتك، والتي ستنجلي وتُصبح ذكرى تأخُذ منها العِبَر في المستقبل، ولكن احذَرْ أن يدفعك ... أكمل القراءة

هروب الزوجة إلى بيت أهلها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

صديقي متزوِّجٌ مِن فتاةٍ أحبها، في بداية الزواج وجَد رسائلَ قديمةً بينها وبين شابٍّ، وبينهما كلامُ حبٍّ، فذُهل وأخبر زوجتَه بالأمر فاعتذرتْ له، وأخبرتْه بأنَّ ذلك قديم جدًّا، وهذه رسائلُ لا أهمية لها، وقامتْ بإحراقها، وأُغلق الموضوع.

ظلَّت الحياةُ بينهما سنوات طويلة - نحو 18 عامًا - فيها مشكلات كثيرة؛ والسببُ الرئيسُ أنها لا تريد الجِماع، وعصبيَّة جدًّا، وعند أدنى مشكلة تهرُب لبيت أهلها وتَمْكُث لأيام، يَشْكُو مِن عَصَبِيتها، وعدم احترامه، وعدم تقبُّلها توجيهاته، وكان يصبر عليها كثيرًا لأنَّ بينهما أولادًا، وتعوَّد منها على نُفُورها واختلاقِها للمشكلات.

منذ شهرين غَضِبَ الزوجُ غَضَبًا شديدًا، فحاولتْ أن تُرضيه الزوجةُ، وهنا فوجئ بصدمةٍ، ولاحَظ عليها أنها تُجيد ما يَطلبه منها في الفراش، ولاحظ لُيونةً منها لَم يرها منذ سنوات، فاحتدَّ النِّقاش بينهما، ولامها أنها لم تكن تُظهر ذلك لسنوات، وعندما بدأ يستفسر عن كلِّ ما كان منها خلال السنوات الماضية هربتْ إلى بيت أهلِها، وجلستْ هناك بضعة أشهر، وعندما ذهب ليُعيدها لبيت الزوجية طردتْه أمام إخوتِها.

فما رأيُكم وتوجيهكم لهذه المشكلة؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فجزاك الله خيرًا أيها الأخ الكريم لشدة حِرصك على مصلحة صديقك، وصلاح بيته.وإنَّ مِن نافلة القول ومَكرور الكلام أن نذكرَ أن أكثر النِّساء لا تستقيم لزوجِها إلا بعد مدةٍ من الزواج، طالتْ أو قَصُرَتْ بحسب استعدادِها ... أكمل القراءة

حول حديث: (يوشك أن تتداعى عليكم الأمم)

من المستغرب جدًّا الشك في صحة الحديث بدعوى "إنه يخبر عن الغيب، ولا يعلم الغيب إلا الله"، ومن المؤسف حقًّا أن تروج هذه الدعوى عند كثير من شبابنا المسلم، وهي دعوى مباينة للإسلام تمام المباينة. ... المزيد

وَمَنْ كَفَرَ فَلَا يَحْزُنْكَ كُفْرُهُ

{وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ * وَمَنْ كَفَرَ فَلَا يَحْزُنْكَ كُفْرُهُ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ فَنُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ * نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلًا ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ إِلَى عَذَابٍ غَلِيظٍ} [ لقمان 22 – 24] ... المزيد
رؤية الكل

القدس ودموية الصليبيين (واليهود)

كان الاسلام موجود فكرا وعقيدة وسلوكا حتى مع وجود بعض البدع لكن المشكلة كانت في غياب دولة الاسلام القوية فقط التي تصول وتجول وتجاهد وتملك السلطان والسلاح فالدولة كانت مفككة ضعيفة اخترقها الخونة يعنى كانت المشكلة في الحكم وهنا ممكن التشابه.. ... المزيد

الذنوب- اسم الزوجة- كلمات القرآن

فعلهم ذلك تنفيذا لتوصيات مؤتمر عقدوه للبحث عن أسباب تفوق المسلم الصغير في القدرات العقلية عن نظيره الإنجليزي، فوجدوا السر في لغة القرآن ... المزيد
رؤية الكل

الإمام ابن عثيمين وقضية فلسطين

المسلمين ما ملكوا فلسطين في عهد الإسلام الزاهر إلا بإسلامهم؛ ولا استولوا على المدائن عاصمة الفرس، ولا على عاصمة الروم، ولا على عاصمة القبط إلا بالإسلام؛ ولذلك ليت شبابنا يعون وعياً صحيحاً بأنه لا يمكن الانتصار المطلق إلا بالإسلام الحقيقي، لا إسلام الهوية بالبطاقة الشخصية! ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i