حينما يبكي القمر !!!

منذ 2012-06-15

شعب مصر عجيب ملفت للنظر مثير للعجب آخذ للعقول محير للألباب مشتت للأفهام مدهش رائع في جميع أحواله وكل أفعاله وشتى مواقفه! ولست أدعي ذلك تعصباً لمصريتي ولا تحزباً لأبناء دولتي وإنما هي شهادات وقراءات وتعليقات الناس من مختلف الأجناس والثقافات والدول.. ولست في مقام استدلال لأذكر الأقوال والآراء!!



لا ريب أن هناك سحراً قد أصاب عقول كثير من الناس أو مسَّاً من الجنِّ قد ألمَّ بهم وأخذ أبصارهم وخلب ألبابهم حتى تراهم يؤثرون الظلم البيِّن على الحق الظاهر أو الذي نرجو أن يكون جانب الخير فيه أعظم وأكبر وأعمُّ وأرجى من جانب الشرِّ!!

شعب مصر عجيب ملفت للنظر مثير للعجب آخذ للعقول محير للألباب مشتت للأفهام مدهش رائع في جميع أحواله وكل أفعاله وشتى مواقفه!

ولست أدعي ذلك تعصباً لمصريتي ولا تحزباً لأبناء دولتي وإنما هي شهادات وقراءات وتعليقات الناس من مختلف الأجناس والثقافات والدول.. ولست في مقام استدلال لأذكر الأقوال والآراء!!

شعب قام بثورة ليست مسبوقة على مر تاريخه ومدى عهوده السابقة أذهلت الناس من حولنا حتى في أسلوب الثورة نفسه فقالوا من ضمن ما قالوا عنها: الثورة الضاحكة!!

رأوا كيف خرجت الجموع المختلفة المتباينة في كل شيء لتتفق على شيء واحد ألا وهو: لازم يرحل!! الشعب يريد إسقاط النظام!

وما إن استقر لنا ما نريد أو بعضه ومر عام وزيادة حتى فوجئنا بنفس الجموع ذاتها بل ربما بأشخاصها وأعدادها تخرج لتختار عبر الصناديق رجلاً من أشد الناس عداءً للثورة وحنقاً على الثوار لترفعه على كرسي العرش عرش مصر التي تعدل الخلافة!

شعب أذهلتني عبارات بعض أفراده في نطاق من قابلتهم من مختلف الطبقات "غني، فقير، مثقف، بسيط، متعلم، أمِّيٌّ، رجال، نساء، شباب، أطفال، حتى بعض المتدينين" أراهم يتشدقون ويرددون كلمات ألقيت على أسماعهم عبر وسائل الإعلام المختلفة التي لها توجهات معلومة ومفهومة ومرصودة وتاريخها الحافل بالخيانة والندليس والدجل الإعلامي معروفة ومشتهرة قبل وأثناء وبعد الثورة وإلى الآن.

أرى الناس يرددون كلمات توفيق عكاشة على ما تحمله من سخف وكذب واضح البهتان والتزوير، ويرددون عبارات لميس الحديدي وخيري رمضان ومجدي الجلاد وعمرو أديب ومنى الشاذلي وغيرهم من ذلك الجيش العرمرم الذي سخر آلته الإعلامية في مواجهة التيار الإسلامي بوقاحة وإسفاف منقطع النظير حتى إني ليخيل إليَّ أن إبليس نفسه ليعجز عن فعل عشر معشار ما فعلوه!!

أرى الناس وقد تخلوا عن عقولهم وانتابتهم لوثة الإعلام المضلل ووالله إني لأظن أن الناس لو أخذوا العلم والدين عن العلماء والدعاة المخلصين ببعض هذا الإقبال ولو أنصتوا للوعاظ في المساجد والقنوات الدينية بربع أو عشر هذا الإنصات ولو صدقوا الشيوخ الربانيين بنحو هذا التصديق المطلق للإعلاميين لتغير وجه الدنيا.

أن تسمع لمخلوق كتوفيق عكاشة وهو يحرض الناس على أئمة وخطباء وعلماء ودعاة الأمة أن إذا رأيتم شيخاً يتكلم في السياسة على المنبر فقاطعوه وعارضوه وافعلوا كذا وكذا..........!

هل يجرؤ هذا وأمثاله ومن معه ومن يدعمه ويسانده ومن وقف خلفه ظهيراً ونصيراً أن يقول هذه الكلمة أو أن يشير مجرد إشارة بها إلى كنيسة أو كاهن أو نحو ذلك!! ولعلنا نتوقف قليلاً في مقال مستقل حول السياسة ودور المنبر فيها من خلال القرآن والسنة النبوية.

ولقد والله نبأني بعض زملائي من الشيوخ والعلماء أنه قد بلغه أن شيخاً قد تعرض لهجوم حاد وعنيف ومقاطعة له أثناء الخطبة ومطالبة بإنزاله وعدم إكماله للخطبة لمجرد أنه تكلم في آخر الخطبة قائلاً: "إن الحل لكل أزمات الحياة ومشكلاتها يكمن في تطبيق الشريعة" فقط هذه هي الكلمة التي أثارت العقول واستفزت النفوس وأغاظت القلوب فقاطعوا الإمام وثاروا عليه ولم تمنعهم قدسية الخطبة ولا حرمة المسجد.. ولست بحاجة هنا أن أذكر قدر الإمام فهو دون القدسية والحرمة.

أن يتحول الناس بفعل الإعلام إلى مجرد ببغاوات تردد ما يُلقى عليها دونما أدنى درجة من الوعي أو الحس أو إدراك فترى الحق الواضح باطلاً والباطل حقاً والصدق كذباً والكذب صدقاً لعمر الله إنه حقاً زمان الفتن!

ولله در شوقي حين يصف حال شعبنا المبارك قائلاً:

 

اسمع الشعب (ديون) كيف يوحون إليه *** ملأ الجو هتافا بحياة قاتليه
أثر البهتان فيه وانطلى الزور عليه *** ياله من ببغاء عقله فى أذنيه!!



ألتقي رجلاً فأسأله عن مرشحه "الجولة الأولى أو الثانية" فيقول "عمرو موسى، ثم شفيق " فأسأله عن معيار اختياره فيقول: أريد أن ينتهي الخراب ويعم الأمن والاستقرار!
أسأله ومن في رأيك سبب الخراب ومصدر الاضطراب الأمنيّ؟ فيقول: هُمَّا!!

أسأله متعجباً: يعني تختار من يفسد في الأرض ويشيع القلق وينشر البلطجة؟ قال: نعم؛ ليكف عنا الأذى!!!!!!!!!

أسأله: وتعيد إنتاج نظام مبارك؟ يقول: سيكون ذلك بنسبة ليست كما سبق يعني 40% مثلاً!" مسألة النسب المئوية هذه كثرت جداً وأصبحت على كل لسان ولا أدري من ومن أين وكيف عرف المُنَسِّبُ النسبة؟؟

قلت له: فيم تتمثل، ما مظاهر ذلك؟ قال: تتمثل في اعتقال السنيين والجماعة إياهم دول! واستدرك بسرعة: لكن الفقير لن يتأثر بل سيرتاح وسيجد لقمة العيش ويشعر بالأمن والأمان وينتهي الخوف وتؤمن الحدود وتسلم البلاد....... إلخ.

على أساس أنه كان ذلك الفقير في رغد العيش ورخاء الحياة ونعيم الدنيا وتمام الصحة والعافية إبان حكم مبارك نفسه!!
أمال عمالنا ثورة ليه طيب!!

قلت له: وتقبل أن يظلم صاحب دين لتأكل وتشرب "على فرض أنه فعلاً سيرتاح الفقير تحت حكم الشفيق أو أي أذناب مبارك ونظامه".

قال: المهم الفقير يرتاح ويلاقي لقمة العيش!!" اللي هوا كان غرقان فيها لشوشته أيام مبارك لما كان نظامه بنسبة 100% قبل الثورة ولمدة 30 سنة عجاف".

أمثلة كثيرة كهؤلاء وغيرهم..

لكن الأعجب والأغرب أني التقيت مستشاراً بوزارة العدل يصلي في مسجدي وتناقشنا حول قضية سوريا "قبل فتح باب الترشح للرئاسة" إذ كان اعتراضه أني أدعو على بشار في القنوت وأني أتوجه إلى ترشيح حازم صلاح أبو إسماعيل ومن بعد استبعاده وانتهاء الجولة الأولى أيدت محمد مرسي فإذا به يتحمس لشفيق وأنه الأكفأ والأصلح والأرشد.....!

ناقص يقول: طويل العمر يطول عمره......!

.. فلما ذكرته بأنه يتخذ من مبارك مثله الأعلى وأنه من أركان نظامه وأوتاد حكمه ورئيس وزرائه وصاحب موقعة الجمل قال لي: هل عاب موسى عليه السلام أن تربى في بيت فرعون؟

حينها وجدتني أسكت وأوفر وقتي وجهدي.

دخلت على بعض جيراني وهو رجل كبير فوق الستين من عمره فوجدته يتابع توفيق عكاشة وكانت الحلقة التي أذاع فيها مقطعاً لسحل بعض جنود بشار ولما تناقشنا قال لي: هل دي إنسانية؟ هل ده دين؟ حتى ولو كنت مختلف معاه في الرأي الإخوان عملوا وعملوا وعملوا..

قلت له: على فرض أن هذا حقيقي هل تعرف ماذا يفعل جنود بشار في أهل السنة في سوريا؟
قال: مهما حصل ومهما عملوا......
قلت له: اللي إيده في المياه.

قلت له: لو كان إعلامنا منصفاً لأتى بالرجل الذي دفن حياً وهم يقولون له: قل لا إله إلا بشار..

قال: ولو.. ميعملوش كده مش دين ولا إنسانية..

قلت له: لو أني اغتصبت ابنتك وقطعتها أمام عينيك وقتلت ولدك أمام عينيك ماذا تفعل؟
ثم أردفت له بسرعة قول الله تعالى: {فَمَنِ اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ} [البقرة:194].
قال: كمل الآية،،
قلت: أية آية؟
قال: {فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّـهِ} [الشورى:40].
قلت له: إذًا تعفو عني إذا فعلت بابنتك وولدك ما سبق؟
فأصر على أنه ليس من الدين ولا من الإنسانية أن يحدث مثل الذي رأيناه.

قلت: فكيف لو حدث ما لم تره؟
وتركته وانصرفت وقد أيقنت أن مثل هذه النوعيات والعقليات حقاً لا تستحق إلا مبارك أو من هو شر منه..

شفيق.........!

وأيقنت أن توفيق عكاشة جدير بأن يكون وزير إعلام لدولة فيها أناس بمثل هذا المستوى الفكري يثورون على حاكم وينتخبون رئيس وزرائه.


جار آخر من جيراني عنده محل إصلاح وتجميع أحذية "إسكافي" ومن عجيب الأمر أن فيه شبهاً من رجل الأعمال (محمد أبو العينين) أحد المتهمين في موقعة الجمل..
سألته عن رأيه ولمن صوته ــ ملحوظة مهمة: هذا الرجل يتابع دروسي ودروس الشيوخ الذين يحاضروني معي في مسجدي ويكثر الثناء على نلك الدروس فماذا كانت النتيجة!!

قال لي وقد تحول وجهه وتغير صوته وعلت نبرته فوالله لكأني أنظر في وجه عكاشة: يا شيخ كارم إحنا مش عايزين دقن ـ وأمسك بلحيته القصيرة وأخذ يحركها ويجذبها ويفركها بعصبية ــ إحنا مش عايزين شيخ صالح إحنا عايزين رجل قوي إيد من حديد راجل فاهم بره وجوه علشان حدود مصر، وإذا به يردد كلمات لا يدري هو ولا من سمعها منه حتى من بعض الشيوخ الذين لا يزالون يؤججون نار الفتنة عبر خطبهم التي يذيعها العكاشة أو عبر قناة فضائية جديدة دأبها الإساءة الشديدة إلى الإخوان -ولست إخوانياً- قال: إن الفاسق القوي خير للحكم من الصالح الضعيف أُمَّال يا شيخ الفاسق القوي فسقه لنفسه وقوته للشعب أما الصالح الضعيف فصلاحه لنفسه وضعفه على الشعب!

قلت له منصرفاً: حلال علينا شفيق.... إنت باين عليك طلعت شبه رجل الأعمال صوت وصورة.

إنه حقاً دور الإعلام...

الإعلام ساحر الملك وهو ما نتناوله في المقال القادم إن شاء الله تعالى وقدر.

انتهيت منها:
1.05 ص الأربعاء 10-رجب 1433هـ
 

حينما يبكي القمر!!!

1. حينما يبكي القمرْ من أفاعيل البشرْ

2. حين ينتفض الهوى في الفؤاد المنكسرْ

3. حين يُغتصبُ العفافُ ولا نرى من ينتصرْ

4. حينما يسقى الشعوبَ الذلَّ كذابٌ أشِرْ

5. حين يحتفل الثعالب بالزعيم المنتظرْ

6. عندما اختلفت قلوبُ الناس فانفض السمرْ

7. عندها اشتاقت إلى الطاغوت ذي الفعل القذرْ

8. عندما رفضوا حياة المجد واحتفروا الحُفرْ

9. عندما الإعلام زورها العقول وقد سَحَرْ

10. عندما عبد الجميع العجل إذ موسى عبرْ

11. عندما كفروا بثورتهم ولاذوا بالخطرْ

12. لا تعذلنَّ المستبد إذاً إذا منهم ثأرْ

13. فالشعب شَـيَّـدَ صَرْحَهُ وعَلَاهُ ثم قد انتحرْ



***
ابن الأزهر ومحبه
الشيخ
أبو أسماء الأزهري
كارم السيد حامد السروي
إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية
[email protected]
[email protected]
 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 8
  • 23
  • 3,077

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً