وَفِي شِرْعَةِ الِإسْلَامِ عِزِّي وَسُؤْدَدِي

منذ 2012-06-24

رغم ما أتيح من وسائل الاتصالات وجمع المعلومات، وسهولة التحقق من التصريحات عبر المواقع والمنتديات ومقاطع الفيديو وخاصة اليوتيوب، ورفع الحلقات وبث المؤتمرات حتى باتت كل الأمور واضحة جلية، ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حيَّ عن بينة، إلا أننا لا نزال نرى طائفة كبيرة وفرقة عظيمة لا يصح بحال من الأحوال أن نسقطها من حساباتنا ولا أن نحذفها من معادلات المنافسات الانتخابية.



رغم ما أتيح من وسائل الاتصالات وجمع المعلومات، وسهولة التحقق من التصريحات عبر المواقع والمنتديات ومقاطع الفيديو وخاصة اليوتيوب، ورفع الحلقات وبث المؤتمرات حتى باتت كل الأمور واضحة جلية، ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حيَّ عن بينة، إلا أننا لا نزال نرى طائفة كبيرة وفرقة عظيمة لا يصح بحال من الأحوال أن نسقطها من حساباتنا ولا أن نحذفها من معادلات المنافسات الانتخابية.

نرى فئة كبيرة وقطاعاً عريضاً قد فتنه الساحر، وأخذه التزييف والتضليل المتعمد الذي يبث عبر وسائل الإعلام المختلفة ليختار من فر منه ليفر إليه، ومن ثار ضده ليرفعه فوق عرشه ويملكه أمره لينتخب بإرادة كاملة رابها التشويش والتزييف، وأرهقها التصفير والتجويع طيلة المرحلة (الانتقامية) المطولة عمداً مع سبق الإصرار والترصد والتخطيط والتمهيد والتمشيط.

فأنت من الرعب والإرهاب المتمثل في البلطجة والإفلات الأمني المتعمد، وصرخت من الجوع الذي أجهز عليها فقطع أمعاءها، فلما أتاها من زعم أنه المنقذ المخلص المحب الشفيق الرفيق الطيار المغوار، مع جانب الترهيب والترويع والتخويف من حكومة المرشد ورئاسة (الاستبن)، قامت جموع غفيرة لا يستهان بها لتدلي بأصواتها مختارة راغبة، حرصة لاهثة لعلها ترى أمامها من الشفيق ما عجز، بل رفض أن يحقق عشر معشاره مثله الأعلى وقدوته إلى آخر يوم في حياته طيلة الثلاثين سنة المنصرمة.

وبالرغم من أن الناس يتابعون قناة الملاعين بقيادة المايسترو (بَوَّاس الأيادي) و(مزغِّط البط) ومبتكر اللغة (الفصحو إعلامية) الدارجة: توفيق عكاشة، لا نصره الله ولا ستره- على الرغم من متابعة الناس المستمرة والمستفزة والمقلقة ليتعرفوا على الرأي والرأي الآخر، إذا بهم تمر عليهم (مرور النيام) كلماته المخالفة للعقيدة والتي أراه يتعمد إمرارها أثناء فقرته المستمرة على مدار ثلاث أو أربع ساعات كل ليلة.. يا دماغي!

فها هو ذا يتفاخر ويتباهى بأنه ذهب إلى إسرائيل في عقر دارهم ليحاورهم ويناظرهم!
دعك من هذه المحاورة والمناظرة الذي يتقمص فيها دور المشخصاتي مقلداً السادات، فالإشكال ليس ها هنا بل فيما نسبه إليهم: أنه ذهب إلى الإسرائيليين في (عقر دارهم)!

أيُّ دار تلك وأي عقر؟!- عقره كلب مسعور!
أليس هذا مراداً ليستقر في أذهان ووجدان البلهاء الذين يلقون إليه آذانهم ويصغون أسماعهم ليتعرفوا إلى الرأي والرأي الآخر؟ طبعاً إذا كان هذا هو الرأي، فإن الرأي الآخر هو المستمد من قنوات أخرى تعزف على وتر التشويش والتخويف والتشويه الإعلامي على التيار الإسلامي برمته.

هذا (العكاشة) يقول في ذات الحلقة وهو يتكلم عن الصهيونية ويحاضر عن تفريعاتها وما أشبه: "هؤلاء ينتمون إلى قتلة المسيح"! دعك من الحصة التاريخية التي يلقيها، وهو حد فاهم حاجة؟
المهم تلك القنبلة العقائدية التي فجرها والملايين تسمع وتنصت وتتعلم وتعتبره المصدر الأوحد للمعلومات.

هل يجهل هذا العكاشة أن المسيح بن مريم عليه السلام لم يُقتَل ولم يُصلَب؟
أم أنه لا بأس من دغدغة عواطف النصارى ليركنوا إلى من يدعمه (العكش)، ويرفضوا من ينسب إليهم القتل والسحل والذبح والتعاون مع الصهاينة الأمريكان الذين منهم من قتل المسيح ابن الرب بزعمهم؟

وعندما يخرج الفريق شفيق على قناته تلك -جَمَّع ووفق- ليبرر قوله السابق الذي قال به عبر قناة نصرانية بأنه لا مانع من إضافة بعض الأسطر من الإنجيل في الكتب المدرسية ليتعلمها المسلم كما يتعلم النصراني القرآن -وفقا لزعم المذيع واعتراضه- وإما أن يُحذف الاثنين: القرآن والإنجيل معا، ليحافظ على الوحدة الوطنية!

فأراد ها هنا مع (العكش) أن يوضح ما لم يكن واضحاً فماذا قال؟

قال: "لا بأس أن يتعلم المسلم ويقرأ في الإنجيل الذي هو كتاب الله، كتاب سماوي زي القرآن. إيه المانع إني أحط جنب النص القرآني نص آخر من الإنجيل ده بالعكس يخلينا نقرب"!!

طبعاً لو اعتبرنا أن المتكلم جاهل بالعقيدة وبالشريعة في هذا الجانب على الأقل، فإنه ينبغي ألا نعتبر المستمع عالماً عارفاً بعقيدته وشريعته لا سيما بعد ثلاثين سنة عجاف من التجهيل والتضييق والتزوير وفتاوى السوء ومحاولات التقريب بين المذاهب والحوار بين الأديان.

ولا أنسى ولن أنسى ما حييت أني لما زرت أحد جيراني رحمه الله ووجدت عنده جاره النصراني وبعد انصرافه سألته عن سبب تقديمه التهنئة له، فقال: بسبب عيد القيامة المجيد!

قلت له: وماذا يعني عيد القيامة هذا؟
قال: "لا أدري لكنه عيدهم أهنئهم به كما يفعلون معنا".
قلت: إنه يعني أنك تقول له أهنئك بمناسبة ذكرى قيام المسيح ابن الله من الموت وصعوده إلى أبيه الذي في السماء بعد أن قتله وصلبه أتباعه.
فعاجلني بسؤال مندهشاً ومدهشاً ألجمني للحظات.
قال: "آه صحيح هما ليه قتلوه؟!"

طبعاً هذا الرجل كان وقتها فوق الستين من عمره.
فكم يا ترى من الناس من عاش ومات أو لا يزال حياً على مثل هذا المعتقد الخرب؟

فإذا ما سمع هذا وأمثاله كلمات الشفيق المرشح للرئاسة والمتنافس عليها في جولة الإعادة وهو يتكلم عن السماح بوضع آيات الإنجيل (المحرف) مع القرآن الكريم المحفوظ ليتعلمهما الطالب معا.

وإذا سمع عكاشة وهو ينسب طائفة ما إلى قتلة المسيح -بزعمهم- في إطار التخويف من الإخوان ومن ضمنهم السلفيين، فهل يا ترى هؤلاء الذين يسمعون الرأي والرأي الآخر ينتبهون إلى مثل هذا التزوير والتحريف والتخريف المتعمد؟ أم سينحازون إلى اختيار قائد ورائد وداعم الوحدة الوطنية؟

وَفِي شِرْعَةِ الِإسْلَامِ عِزِّي وَسُؤْدَدِي
1.وَيَا مِصْرُ دُومِي فِي هَنَاءٍ وَسُؤْدَدِي ‍*** وَفَضْلٍ مِن اللهِ العَظِيمِ لِتَرْشُدِي
2.وَمَنْ رَامَ يَوْمًا بِالْـخَرَابِ بِلَادَنَا ‍*** تُصِبْهُ الْبَلَايَا غَيْرَ نَاجٍ مِن الرَّدِي
3.وَيَا قَوْمَنَا لا تُنْصِتُوا لِلذِي غَوَى ‍*** وَصُدُّوا جَـمِيعًا كُلَّ بَاغٍ وَمُعْتَدِ

4.وَقُولُوا نَعَمْ لِلشَّرْعِ نَبْغِيْهِ حَاكِمَاً ‍*** وَلا لِفَرِيْقِ الظُّلْمِ مِنْ كُلِّ مُفْسِدِ
5.تَـمَثَّلَ بِالشَّيْطَانِ وَالَّلامُبَارَكٍ ‍*** سَيَحْذِفُ آيَ الذكْرِ مِنْ كُلَّ مَعْهَدِ
6.وأُسْوَتُهُ الطَّاغُوتُ أَبْدَى مُصَرِّحاً ‍*** سَيُطْفِئُ ذَا الْمَيْدَانَ إِنْ ثَارَ مِنْ غَدِ

7.وَقُومُوا بِـحَبْلِ اللهِ لُوذُوا وَمَسِّكُوا ‍*** أَقِيمُوا كِتَابَ اللهِ يَا سَعْدَ مَنْ هُدِي
8.يُسَاوِي مَعَاذَ اللهِ قُرْآَن َرَبِّنَا ‍*** بِـمَا جَاءَ في الإنْجـِيلِ مِنْ قَوْلِ مُلْحِدِ
9.أفيقوا عباد الله هل ذاك يرتضى ‍*** إماماً لأهل الدين في أيِّ مَسْجدِ؟
10.جَهُولٌ يَرَى الإنْـجِيْلَ نَصَّاً مُقَدَّساً ‍*** بَرِيئاً مِن التَّحْرِيفِ يَا مِصْرُ فَاشْهَدِ

11.يروج للإنجيل يا شؤم ما افترى ‍*** ليفسد دين الحق يا مصر فاصمدي
12.شفيقٌ لأهلِ الزورِ والفُحشِ والخَنا ‍*** شَديدٌ عَلى الإسلامِ يا مصر أبعدي
13. تَأَسَّفَ لِلْمَخْلُوعِ مِنْ بَعْدِ حَبْسِهِ ‍*** يُرَاعِي بَنِي صُهْيُونَ في كُلِّ مَشْهَدِ
14.يباهي صداقتنا مع القوم ذخرنا ‍*** وينفي عـداوتهم فأتـعس بقائـدِ

15.سأعتقل الإخوان إن هم تجرءوا ‍*** كذلك حزب النور لا للتشددِ
16.فذُودُوا عَن الشَّرْعِ الْحَنِيفِ الذي ارْتَضَى ‍*** لَنَا اللهُ هَدْياً بَاقِيًا غَيْرَ بَائِدِ
17.لَهُ الْمَالُ رَخْصاً بَلْ دِمَاءٌ وَأَنْفُسٌ ‍*** وَأَرْوَاحُ أُسْدٍ جُرِّبَتْ في الشَّدَائِدِ
18.سَلُوا اللهَ رُشْداً نِعْمَ عِزٌّ وَمَوْئِلٌ ‍*** فَمَنْ يَسْأَل اللهَ ارْتَـجَى الرُّشْدَ يَرْشُدِ

19.وإنْ فَرَّقَتْكُمْ ذَاتَ يَوْمٍ هُمُومُكُمْ ‍*** فَفِي الدِّينِ جَمْعٌ للشَّتَاتِ الْمُبَدَّدِ
20. وَإِنْ بَاعَدَتْ بَيْنَ الْجُسُومِ الْمَطَالِبُ ‍*** فَفِي اللهِ قُرْبٌ لِلشَّرِيدِ الْمُبَعَّدِ
21.فَحَاذِرْ أَخَا الإسلامِ مِنْ فَرْطِ عِقْدِنَا ‍*** لِأَجْلِ الْهَوَى وَالنَّفْسِ يَا شُؤْمَ مَقْصِدِ
22.فَإِسْلَامُنَا فَخْرٌ وَمَـجْدٌ وَرِفْعَةٌ ‍*** وَفِي شِرْعَةِ الِإسْلَامِ عِزِّي وَسُؤْدَدِي



ابن الأزهر ومحبه
الشيخ: أبو أسماء الأزهري
كارم السيد حامد السروي
إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية
[email protected]
[email protected]
 

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 10
  • 18
  • 1,748

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً