التألي على الله عزوجل

منذ 2005-03-18

عن جندب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « حدث أن رجلا قال: والله لا يغفر الله لفلان، وأن الله تعالى قال: من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لفلان فإني قد غفرت لفلان وأحبطت عملك » ..

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. و بعد:

فإن اللسان من نعم الله العظيمة ولطائف صنعه الغريبة، فهو رحب الميدان ليس له مرد ولا لمجاله منتهى وحد، ولهذا ينبغي لكل مسلم أن يحفظ لسانه عن جميع الكلام: إلا كلاما ظهرت فيه المصلحة.

ومن فلتات اللسان الخطيرة على المسلم التألي على الله عز وجل ، فقد روى مسلم في صحيحه: عن جندب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « حدث أن رجلا قال: والله لا يغفر الله لفلان، وأن الله تعالى قال: من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لفلان فإني قد غفرت لفلان وأحبطت عملك » .

قال النووي - رحمه الله - :

( قوله صلى الله عليه وسلم « أن رجلا قال: والله لا يغفر الله لفلان وأن الله تعالى قال من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لفلان فإني قد غفرت لفلان وأحبطت عملك » معنى يتألى : يحلف، والألية: اليمين، وفيه دلالة لمذهب أهل السنة في غفران الذنوب بلا توبة إذا شاء الله غفرانها) أ.هـ
[شرح مسلم (16/174)].

وعن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « كان رجلان في بني إسرائيل متواخيين أحدهما يذنب والآخر مجتهد في العبادة، فكان لا يزال المجتهد يرى الآخر على الذنب فيقول: أقصر، فوجده يوما على الذنب فقال: له أقصر فقال: خلني وربي، أبعثت علي رقيبا؟ فقال: والله لا يغفر الله لك أو لا يدخلك الله الجنة، فقبض أرواحهما فاجتمعا عند رب العالمين فقال لهذا المجتهد: كنت بي عالما أو كنت على ما في يدي قادرا، وقال للمذنب: اذهب فادخل الجنة برحمتي، وقال للآخر: اذهبوا به إلى النار » قال أبو هريرة والذي نفسي بيده لتكلم بكلمة أو بقت دنياه وآخرته) [صحيح الجامع (4455)].

قال حدثنا ضمضم بن جوس قال دخلت مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم فإذا أنا بشيخ مصفر رأسه، براق الثنايا معه رجل أدعج جميل الوجه شاب فقال الشيخ: يا يمامي تعال لا تقولن لرجل أبدا لا يغفر الله لك، والله لا يدخلك الجنة أبدا، قلت: ومن أنت يرحمك الله؟ قال أنا أبو هريرة قلت: إن هذه لكلمة يقولها أحدنا لبعض أهله أو لخادمه إذا غضب عليها قال: فلا تقلها إني سمعت رسول الله صلة الله عليه وسلم يقول: « كان رجلان من بني إسرائيل متواخيين أحدهما مجتهد في العبادة والآخر مذنب فأبصر المجتهد المذنب على ذنب فقال له: أقصر فقال له: خلني وربي قال: وكان يعيد ذلك ويقول: خلني وربي، حتى وجده يوما على ذنب فاستعظمه فقال: ويحك اقصر! قال: خلني وربي، أبعثت علي رقيبا؟! فقال: والله لا يغفر الله لك أو قال لا يدخلك الله الجنة أبدا. فبعث إليهما ملك فقبض أرواحهما فاجتمعا عند الله - جل وعلا - فقال ربنا للمجتهد: أكنت عالما أم كنت قادرا على ما في يدي، أم تحظر رحمتي على عبدي، اذهب إلى الجنة يريد المذنب، قال للآخر اذهبوا به إلى النار، فوالذي نفسي بيده لتكلم بكلمة أو بقت دنياه وآخرته » [رواه ابن حبان في صحيحه].

قال أبو الطيب - رحمه الله - :

(متواخيين أي متقابلين في القصد والسعي، فهذا كان قاصدا وساعيا في الخير وهذا كان قاصدا وساعيا في الشر، أقصر من الأقصار وهو الكف عن الشيء مع القدرة عليه، أبعثت : بهمزة الاستفهام وبصيغة المجهول، أو بقت دنياه وآخرته في القاموس أو بقه أهلكه أي أهلكت تلك الكلمة ما سعى في الدنيا وحظ الآخرة) أ.هـ [عون المعبود (13 /166 - 167 )].

فعلى المسلم أن يحفظ لسانه ويتورع عن إطلاقه فيما لا يعنيه فقد قال صلى الله عليه وسلم:

« . . . وهل يكب الناس على وجوههم أو على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم » [رواه الترمذي].

و قال صلى الله عليه وسلم: « إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها، يزل بها إلى النار أبعد مما بين المشرق والمغرب » [متفق عليه].

اللهم طهر ألسنتنا مما يغضبك، واحفظ جوارحنا عما يباعدنا عن الجنة برحمتك يا أرحم الراحمين.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.


إعداد دار القاسم المملكة العربية السعودية - الرياض ص.ب 6373 الرمز البريدي 11442 هاتف 4092000 - فاكس 4033150
  • 41
  • 7
  • 297,955
  • رسيم القاف

      منذ
    [[أعجبني:]] تعقيب الأدلة و الأحاديث بالصحيحن وذكر المجتهدين في ذلك .. ولخطورة الأمر وما نراهـ الأن في عالمنا ..
  • ابو فارس

      منذ
    [[أعجبني:]] اعجبني كثيرا ما ورد للرد على احد الرسائل اللتي وصلتني بالبريد الالكتروني وهذا نصها: قصة رمزية خلق الله الحمار و قال له سوف تكون حمارا و سوف تعمل منذ مشرق الشمس الى مغربها حاملا كل شي على ظهرك سوف تأكل الحشائش و لن يكون لديك اي قدرة عقلية وسوف تعيش 50 عاما اجاب الحمار: يا الله اني اوافق على ذلك و لكن لي طلب ان تجعل عمري 20 عاما بدل 50 عاما فاستجاب له الله خلق الله الكلب و قال له سوف تحرس بيت الانسان و سوف تكون افضل اصدقائه ستأكل بقايا الطعام اللذي يعطيك اياها صاحبك و سوف تعيش 30 عاما قال الكلب: العيش لمدة 30 عاما كثير فأرجو ان تخفضهم الى خمسة عشر عاما فاستجاب له الله خلق الله القرد و قال له سوف تكون قردا تتسلق الاشجار قافزا من غصن الى غصن سوف تعيش لمدة 20 عاما فاجاب القرد : نعم و لكني اريد ان اعيش 10 سنين فقط فاستجاب له الله خلق الله الرجل و قال له سوف تكون افضل الخلائق على الارض و سوف تتمتع بالذكاء مما يجعل كل الارض و الحيوانات تخضع لك و سوف تحكم العالم و سوف تعيش لمدة 20 عاما فقط فاجاب الرجل: يا الله سوف اكون رجلا و لكن ان اعيش عشرون عاما هذا قليل جدا اعطني الثلاثين عاما اللتي لم يرده الحمار الخمسة عشر عاما اللتي رفضه الكلب والعشرة اعوام اللتي رفضها القرد فاستجاب له الله ومنذ ذلك الوقت و الرجل يعيش 20 عاما كرجل يتزوج فيقضي 30 عاما كحمار يعمل و يحمل الاغراض على ظهره من مشرق الشمس الى مغربها ثم اذا كبرو اولاده يعيش 15 عاما كالكلب يقوم بحراسة البيت و يأكل بقايا الطعام و بعد ذلك و عندما يكبر يصبح عجوزا يعيش عشرة اعوام كالقرد يقفز من بيت الى بيت اخر و من منزل ابن الى منزل ابنة اخرى مقلدا القرد في حركاته و تصرفاته حتى يسعد احفاده ================================== المراد ان الكذب والتائلي على الله لايجوز ولو كان بقصد العبرة والدرس! هذا وصلى الله وسلم على محمد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً