نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

منذ 2012-09-25

سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم هي قصة حياته من مولده إلى وفاته، وهى قصة مليئة بالمواقف والدروس والأحداث التى يحتاج كل مسلم إلى أن يقف أمامها متأملا متعلما منتفعا..


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الآمين وعلى آله، أما بعد..

فسيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم هي قصة حياته من مولده إلى وفاته، وهى قصة مليئة بالمواقف والدروس والأحداث التى يحتاج كل مسلم إلى أن يقف أمامها متأملا متعلما منتفعا.

القصة والقصص طريقة قرآنية، لعرض أحداث للاستفادة الإيمانية منها، مع تفرد القرآن المعجز في عرض القصص؛ وحرى بالمسلمين أن يرجعوا إلى سيرة النبي صلى الله عليه وسلم فيحفظوها حفظا جيدا أو يستذكرونها ويستحضرونها في واقعهم ومعاملاتهم وسلوكهم، حتى يسعدوا وينجحوا ويفلحوا، وإن لم يفعلوا ضاع منهم خير كثير، وضاع عليهم سبيل السعادة والوصول إلى الأمنيات والآمال، وتاهوا في تيه الدنيا وفقدوا الاتجاه الصحيح والسديد في الوصول إلى ما يصبون إليه من غايات الآخرة والأولى، ومهما حاولوا عبثا تحقيق آمال أو غايات، فلن ينجحوا إلا إذا عادوا إلى نبيهم وسيرته وآثاره وسنته عندها سيحصلون على سعادة الدارين.

وسوف نستعرض إن شاء الله سيرة الرسول الأعظم الأكرم صلى الله عليه وسلم، بطريقة سهلة يسيرة على قدر الإمكان، محاولين الاستفادة من كل ما يتعلق بها، مطبقين ما نقدر على تطبيقه ونتفهم ونستوعب ما ينبغي لنا فهمه واستيعابه.

الأحاديث التي تتعلق بسلسلة نسبه صلى الله عليه وسلم:

1- عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بعثت من خير قرون بنى آدم قرنا نقرنا حتى بعثت من القرن الذي كنت فيه» (رواه البخاري).

2- عن وائلة بنت الاسقع رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل واصطفى من بنى إسماعيل بنى كنانة واصطفى من بنى كنانة قريشا واصطفى من قريش بنى هاشم واصطفاني من بنى هاشم» (رواه مسلم).

3- عن جعفر بن محمد عن أبيه أبى جعفر الباتر في قوله تعالى: {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ} [التوبة:128]، قال: «لم يصبه شئ من ولادة الجاهلية، قال وقال الرسول الله صلى الله عليه وسلم: إنى خرجت من نكاح ولم أخرج من سفاح»، (رواه عبد الرازق والبيهقى وقال ابن كثير وهذا مرسل جيد).

4- عن ابن عباس رضى الله عنهما أن أبا سفيان أخبره أن هرقل أرسل إليه في ركب من قريش، وذكر الحديث، إلى أن قال أبو سفيان: "أول ما سألني عنه أنه قال: كيف نسبه فيكم ؟ فقلت: هو فينا ذو نسب ثم قال أبو سفيان قال هرقل للترجمان قل له: سألتك عن نسبه فذكرت أنه فيكم ذو نسب وكذلك الرسل تبعث في نسب من قومها" (رواه البخاري).

- نسب النبي صلى الله عليه وسلم:-

- يعتبر نوح صلى الله عليه وسلم هو الأب الثاني للبشر بعد آدم عليه السلام إذ أن كل من بقى على ظهر الأرض بعد الطوفان هم من ولده، قال الله عز وجل: {وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْبَاقِين} [الصافات:77]، وممن بقى من ذرية نوح عليه السلام أبناؤه سام وحام ويافث وإلى حام ينتسب السودان والحبشة، والى يافث ينتسب الترك والروم، والى سام ينتسب العرب من آهل الشام والعراق والجزيرة، وإليه ينتسب إبراهيم عليه الصلاة والسلام وأبناؤه ومنهم إسماعيل الذبيح عليه الصلاة والسلام وإليه ينتهي نسب النبي صلى الله عليه وسلم مرورا بهاشم وكنانة وعدنان أجداده صلى الله عليه وسلم.


15-جماد أول-1427هـ 11-يونيو-2006 م

 

  • 121
  • 20
  • 53,869
i