الشيخ: محمد حسان يلقي بيان إعلان الجهاد في سوريا

منذ 2013-06-19

وشدد البيان على: "وجوب الجهاد لنصرة إخواننا في سورية بالنفس والمال والسلاح وكل أنواع الجهاد والنصرة، وما شأنه إنقاذ الشعب السوري من النظام، ووجوب العمل على وحدة المسلمين في مواجهة الجرائم واتخاذ الموقف الحازم الذي ينقذ الأمة وتبرأ به أمام الله".


أكد علماء الأمة الإسلامية على أن الجهاد في سورية بالنفس والمال والسلاح وكل انواع الجهاد والنصرة، ردا على دعم إيران وحزب الله اللبناني للنظام السوري في قتل شعبه، بحسب البيان الذي صدر باسم (علماء الأمة الإسلامية لنصرة الشعب السوري) خلال اجتماعهم في القاهرة أمس.

وأضاف العلماء أن: "ما يجري في أرض الشام من عدوان سافر من النظام الإيراني وحزب الله وحلفائهم الطائفيين على أهلنا في سورية حربًا معلنة على المسلمين والإسلام عامة"، وصدر البيان في ختام مؤتمر المجلس التنسيقي الإسلامي العالمي لبحث موقف علماء الأمة تجاه القضية السورية، والذي حضره أكثر من سبعين من رجال الدين الإسلامي منهم (الشيخ يوسف القرضاوي، والشيخ محمد حسان) وعدد من قادة الألوية والكتائب الإسلامية وأخرى تابعة للجيش الحر، وجاء قبل يوم من (يوم غضب ونصرة للشعب السوري) دعا إليه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اليوم.

وشدد البيان على: "وجوب الجهاد لنصرة إخواننا في سورية بالنفس والمال والسلاح وكل أنواع الجهاد والنصرة، وما شأنه إنقاذ الشعب السوري من النظام، ووجوب العمل على وحدة المسلمين في مواجهة الجرائم واتخاذ الموقف الحازم الذي ينقذ الأمة وتبرأ به أمام الله".

ودعا البيان العالم الإسلامي عامة والكتائب والألوية المقاتلة خاصة لنبذ الاختلاف والعودة لكتاب الله وسنته عند الاختلاف، وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، وناشد علماء الأمة حكومات الغرب والمسلمين ومجلس التعاون والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة لمساعدة الشعب.
 

المصدر: موقع حزب الأصالة المصري
  • 14
  • 3
  • 99,176

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً