جيوش الكنائس الصهيونية الصليبية الأمريكية تحط رحالها في العراق

منذ 2006-08-04

بقلم: أبوإسلام أحمد عبدالله

 

 

في خبر صحفي تناقلته وكالات الأنباء عن صحيفة (لوموند) الفرنسية، وبثته شبكة (islamonline) يوم 28/3/2003م، ونشرته مجلة الأهرام العربي بالقاهرة، في عددها الصادر يوم السبت 12/4/2003م ، عن هجوم تنصيري مرتقب وصل بالفعل إلى الحدود العراقية ـ الأردنية؛ استعداداً لحمل العون المادي (والروحي) لسكان العراق، عندما يتحررون من نظام الرئيس صدام حسين.

 

وأوضح الخبر الصحفي أن (المؤتمر المعمداني للجنوب)، وهو أكبر تجمع بروتستانتي يضم الكنائس القليلة في الولايات المتحدة التي أيدت الحرب على العراق، وهيئة أخرى يديرها القس (فرانكلين جراهام) ابن الواعظ العالمي الشهير (بيلي جراهام)، وهي من أكبر التنظيمات الإنجيلية في العالم، قد دفعا بمجموعات من المبشرين إلى الحدود الأردنية العراقية تمهيداً لدخول العراق وإقامة مراكز في الجنوب، بينها بعثة تنصيرية معمدانية.

 

وأشارت صحيفة (لوموند) إلى أن مهمة المنصِّرين المعمدانيين والإنجيليين الذين يستعدون لدخول العراق تثير انتقادات غاضبة في الأوساط التي ترى فيها تأكيداً للمخاوف من حملة صليبية ضد الإسلام، خاصة أن القس (فرانكلين جراهام) لا يكف منذ أحداث 11 سبتمبر عن التهجم البذيء على الإسلام والمسلمين في العالم.

 

وقالت مجلة (الأهرام العربي) نقلاً عن (اللوموند) أن كنائس هاتين الحركتين لها نشاط تنصيري في دول عربية عديدة وخاصة الإفريقية منها؛ تحت شعار تقديم المعونات الغذائية والطبية، ويتركز نشاطها في السودان والصومال، وتستعد حالياً للوصول إلى العراق. وهذه الكنائس تعمل بمعزل تام عن الكنائس الشرقية التي تحاربها وترفض الأنشطة التي تقوم بها، وتحاول تنبيه الحكومات العربية إليها، وخاصة أن عمليات التنصير التــي تقـــوم بها للدعـــوة إلى مــذهبها لا تستهدف المسلمين فقط، ولكن النصارى الشرقيين أيضاً.

 

ومن ناحية أخرى فقد أعلنت المنظمتان في تصريح لشبكتي (believe net) و (new house) الألكترونيتين؛ أن أعضاءهما موجدون حالياً (28/3/2003م) على الحدود العراقية الأردنية؛ في انتظار استقرار الأوضاع الأمنية للدخول إلى الأراضي العراقية.

 

 

 

المهام البروتستانتية والإنجيلية في العراق

 

وقالت (islamonline) على لسان ما أسمته (مترجم حر): إن مع المنظمتين فريقاً من المترجمين، للقيام بترجمة كتب ومنشورات المنظمتين، من اللغة الإنجليزية إلى العربية. وإنه (المترجم) اطلع على مقتطفات من هذه المنشورات، ولاحظ أنها ذات طبيعة تنصيرية، وأنها تستهدف ثلاث دول عربية: هي العراق، والكويت، والسعودية.

 

ومن طرفهما أعلنت المنظمتان أن من أوليات عملهما تقديم الطعام للعراقيين المتضررين من الحرب، ونشر الديانة النصرانية بين العراقيين الذين تبلغ نسبة المسلمين بينهم 98%.

 

وكان (فرانكلين جراهام) -الذي تحمل إحدي المنظمتين اسمه- قد أدلى بتصريح خاص لموقع (believe net) يوم الثلاثاء 25/3/2003م، قال فيه إن أعضاء منظمته توجهوا إلى العراق لتولي مهمة التنصير، وإنه يفعل ذلك باسم المسيح، بالتنسيق الكامل مع وكالات الإدارة الأمريكية في العاصمة الأردنية عمان، لكنه لا يعمل لحساب هذه الإدارات.

 

ويذكر أن (فرانكلين جراهام)، كان قد صرح ـ في وقت سابق ـ لشبكة (NBC) التلفازية الأمريكية عقب أحداث سبتمبر 2001م بشهرين تقريباً؛ قائلاً: "إن الإسلام والقرآن يُعلـِّمان العنف ولا يَعرفان السلام".

 

ومن ناحيته أعلن (سام بورتر) مدير إغاثة الكوارث في منظمة المؤتمر العام المعمداني بمدينة أوكلاهوما الأمريكية؛ أن المنظمة تستعد أيضاً للقيام بما أطلق عليه: نشــر (محبة الرب) -على حد وصفه-.

 

وعن أسلوب التنصير الذي سوف تتبعه المنظمات؛ قال (مارك كيلي) المتحدث باسم مجلس البعثات الدولي التابع للمؤتمر المعمداني: "إن الحديث حول الاحتياجات الروحية سينتج عن أسئلة المواطنين العراقيين عن ديننا".

 

 

 

صليبية بوش تابعة لصليبية جراهام

 

وجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي (جورج بوش) على علاقة روحية حميمة بمنظمة (المؤتمر المعمداني الجنوبي) التي تعد أكبر مؤسسة دينية موالية لبوش، كما أنه على علاقة قوية بالقس الإنجيلي (فرانكلين جراهام) الذي أدى صلاة خاصة في حفل تنصيب بوش، ممثلاً للكنائس اليمينية التي برزت بقوة في الولايات المتحدة منذ مطلع الثمانينيات، لتقود حركة أصولية صليبية ينتمي إليها حوالي40 مليون أمريكي، منهم شخصيات عديدة تتولى مراكز قيادية دبلوماسية وسياسية وعسكرية، منهم الرئيس الأمريكي جورج بوش وأعضاء إدارته.

 

وتؤمن هذه الحركة بأن العودة الثانية للسيد المسيح تسبقها عدة نبوءات، تحقق منها حتى الآن -بحسب زعمهم-: قيام دولة إسرائيل، واحتلال القدس من المسلمين، وبقيت النبوءة الثالثة المنتظرة وهي بناء هيكل سليمان.

فطبقاً لنبوءات هذه الحركة، فإن العالم كله سوف يتمركز حول الشرق العربي الإسلامي، وكل أمم الأرض سوف تضطرب وسوف تتورط في ما يجري في هذا الشرق.

 

 

 

طنطاوي وشنودة لا يرونها صليبية

 

وفي تصريح خاص قال (إبراهيم هوبر) المتحدث باسم مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (CAIR): إن (جراهام) يعتقد بوضوح أن الحرب على العراق هي حرب على الإسلام وأهله وأرضه، يباركها الرب.

 

وأوضح (إبراهيم هوبر) أن (CAIR) رفضت مشاركة فرانكلين في الجهود الإنسانية العاملة في العراق؛ مشيراً إلى تصريحات متكررة لجراهام قال فيها: "إن الإسلام دين شرير، ... وإنني أريد التوجه بنفسي إلى العراق لإعادتها إلى حظيرة النصرانية".

 

وفي رد من (إبراهيم هوبر) على جدوى مساعدات هذه المنظمات لأبناء العراق قال: "لن يأتي خير أبداً للمسلمين من (جراهام) وأمثاله"، بينما رفضت متحدثة باسم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية؛ التعليق على الموضوع كله.

 

وفي تعليق لشبكة (islamonline) قالت: ويعتقد مراقبون أن حرب أمريكا على العراق زادت قناعة قطاع كبير من الرأي العام في العالمين العربي والإسلامي بأنها حرب صليبية، على الرغم من رفض مثقفين آخرين بارزين -بينهم شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي، والأنبا شنودة- اعتبارها كذلك.

 

 

 

الخطة والانتشار

 

وعلى ما يبدو أنه نوع من أنواع الصراع الكنسي على العراق، والتنافس على الكعكة كما يقولون، أصدر مركز (Global Mission unit) التنصيري العالمي تقريراً أول أبريل الماضي بعد نشر تصريحات (فرانكلين جراهام) حول بعثته التنصيرية إلى العراق، جاء فيه: (إن فريقاً تابعاً له يقيم في العراق منذ عدة سنوات، يضم خمسة قسس وعائلاتهم وبعض معاونيهم، وهم: بوب، بلن، بل كوبس، روث تيسدال، تيريزا شلينجر، تيري بوس.

وقد نجح هذا الفريق على مدى سنوات أن يفتتح له عدة مراكز لنشر الدعوة النصرانية، وأنشأ ثلاث مكتبات ضخمة -واحدة في مدينة دهوك، وأخرى في مدينة أربيل، والثالثة في كردستان-، لتوزيع الكتب المجانية، والنشرات، وكتاب الإنجيل، وشرائط الكاسيت، والفيديو. وقد حققوا قبولاً واسعاً هناك).

 

وأفاد التقرير -الذي بثه أيضاً الباحث نواف العباسي، في رسالة إلكترونية- أن عمل هذا المركز يأخذ صبغة شبه رسمية، وينشط في مجالات الخدمات الاجتماعية والإنسانية، وفق اتفاقية مع عدة منظمات أخرى:

- منظمات تابعة لهيئة الأمم المتحدة.

- منظمات تابعة لبعض الحكومات الغربية.

- منظمات تنصيرية من مختلف الطرائف الكبرى.

وتخضع كلها إلى هيئة تنسيقية عليا، باسم (مكتب تنسيق إغاثة العراق) (IRCO).

 

وعن الأنشطة التي حققها مركز (Global ) قال التقرير:

1 - توزيع مئات من كتاب الإنجيل باللغة الكردية التي يتحدث بها أبناء (أربيل، ودهوك) وبطبعات أنيقة للغاية.

2 - طبع وتوزيع كتاب ـ باللغتين الكردية والإنجليزية ـ بعنوان (الأكراد في الكتب المقدسة).

3 - التنسيق مع منظمة الكنائس العالمية في استقبال الأكراد الذين يرغبون في السفر إلى أوروبا، بعد تحولهم إلى النصرانية، وتهيئة الظروف الملائمة للاستفادة من إمكاناتهم العلمية والمهنية.

4 - تنظيم سلسلة دائمة من المحاضرات التنصيرية للمهتمين والمتميزين من شباب الأكراد.

5 - إقامة مركز كبير للدراسات الحرة لتعليم اللغة الإنجليزية والكمبيوتر والتمثيل والغناء والموسيقى والرقص.

6 - تشجيع استعمال الحروف الإنجليزية في كتابة اللغة الكردية؛ بدلاً من الحروف العربية.

7 - دعم المنظمات والجمعيات الخيرية والنسائية، بمعونات شهرية، لتغطية نفقات أنشطتها.

* الأمم المتحدة تشرف على تنصير العراقيين بأموال العراق:

 

وفي تقرير (Globle) أضافت المعلومات أن الكنائس العاملة في العراق، خاصة مناطق الشمال، كان لها النصيب الأوفر من مساعدات هيئة الأمم المتحدة، والتي أسند للكنائس العالمية الكبرى أمر توزيعها والإشراف عليها وتحديد المستفيدين منها.

 

وأشار التقرير إلى عدة منظمات كنسية أخرى، أضاف إليها الباحث نواف العباسي كثيراً من التفاصيل الدقيقة والمهمة للغاية، من هذه المنظمات:

 

1 ـ جمعية الكتاب المقدس: ولها مكتب في مدينة أربيل (ص. ب 940)، وتطبع كل نشراتها بمطبعة الثقافة التابعة لوزارة الثقافة العراقية في أربيل.

 

2 ـ منظمة (تطوير خدمات الشرق الأوسط التنصيرية البريطانية: ومركزها الرئيس في القاهرة، ولها ثلاثة مكاتب رئيسة بالعراق، في أربيل ودهوك والسليمانية، وتقوم على أنشطتها مجموعة كاملة موفدة من المكتب الرئيس للمنظمة في مصر، تحت رئاسة (د. إلكسندر رسل) البريطاني الأصل، والذي يعمل أستاذاً لتدريس اللغة الإنجليزية بكلية الآداب -جامعة صلاح الدين في أربيل-، ويساعده كل من (د. كريستين) زوجة إلكسندر وزميلته بنفس الكلية، وتدير مركز المصباح (Lamp) لمحو الأمية، وخالد (اسم مستعار) النمساوي الأصل، وطارق (اسم مستعار) الإنجليزي الأصل، ومسعد المصري الأصل، وناجي المصري الأصل، والذي كان يعمل سابقاً في مكتب وزارة الخارجية المصرية بمدينة الرياض السعودية. وجميعهم يتحدث الإنجليزية والعربية بطلاقة، إضافة إلى اللغة الكردية.

 

3 ـ منظمة (ينبوع الحياة) الأمريكية: ومركزها في مدينة (شقلاوة) القريبة من أربيل؛ بدعم مباشر من مكتب مساعدة الكوارث الخارجية (O.F.D.A) التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، تحت ستار حفر الآبار وتوفير مياه الشرب النقية.

 

4 ـ منظمة القوافل الطبية الدولية (International Medical Teams): ومركزها الرئيس مدينة (بورتلاند) الأمريكية، جاءت إلى العراق برفقة الجيش الأمريكي في حرب الخليج الثانية، وتعمل بدعم مباشر من مكتب (O.F.D.A) وتحت إشراف مكتب التنسيق العسكري الأمريكي (M.c.c)، ولها أربعة مكاتب في (السليمانية، أربيل، وزاخو، ودهوك)، يديرها فريق منظمة (Global)، وجميع مقار هذه المكاتب كان منحة إجبارية من الحكومة العراقية استجابة لشروط دعم الأمم المتحدة من خلال مشروعها (النفط مقابل الحياة).

 

5 ـ الكنيسة الكلدانية الأمريكية: وهي واحدة من أعرق الكنائس في العراق، والتي تنتسب إلى الكنيسة في قرونها الأولى، وتنتسب إليها جميع الكنائس الكلدانية في العالم.

 

وتلقى هذه الكنيسة رعاية خاصة من النظام العراقي، خاصة في عهد صدام حسين، والتي أفصح عن جزء منها الخوري العراقي (يعقوب يسَّو) الذي يشرف على كنيسة القلب المقدس الكلدانية التي أسسها في مدينة ديترويت الأمريكية عام 1970م، حيث يقطن أكثر من (100) ألف كلداني عراقي، بحسب تصريح الخوري يعقوب إلى صحيفة الشرق الأوسط، والذي أدلى به هاتفياً قبل احتلال القوات الأمريكية للعاصمة بغداد بأيام قليلة.

 

قال الخوري إنه تلقى مساعدات ضخمة من الرئيس العراقي صدام حسين، يذكر منها (250) ألف دولار لكنيسته، ثم مثلها إلى كل واحدة من خمس كنائس كلدانية أخرى، كما تبرع بنفس هذه القيمة في مناسبة أخرى إلى إدارة الشؤون الثقافية التابعة لبلدية مدينة ديترويت الأمريكية؛ مما حدا برئيس البلدية أن يمنح الرئيس العراقي المفتاح الذهبي للمدينة.

 

وأضاف الخوري يعقوب؛ أن دفعات أخرى تلقتها الكنيسة الكلدانية من الرئيس صدام حسين، كان آخرها (200) ألف دولار لكنيسته، وضعفه موزعاً على كنيستين في شيكاغو، ثم مليون دولار في دفعة خاصة لبناء مدرسة خاصة لأطفال العراق في ديترويت.

 

6 ـ منظمة (المصادر) بريطانية الجنسية: وتعمل في مجال تدريس الكمبيوتر واللغة الإنجليزية، ولها عدة مكاتب فرعية، ومكتب رئيس في مدينة شقلاوة وضواحيها.

 

وفي ضوء هذه الجهود المستمرة للكنيستين الكاثوليكية والبروتستانتية في العراق؛ فإن الكنيسة الأرثوذكسية قد استطاعت أن تؤدي دوراً كبيراً في تمهيد سبل النشاط والحركة، وجمع المعلومات الجغرافية والبيئية حول مناطق الشمال خاصة، وتقديمها إلى الكنائس التي أطلق عليها التقرير وصف (المغتربة).

 

7 ـ منظمة كاريتاس: وعلى محور مستقل، أعلنت نشرة (النيابة الرسولية الكاثوليكية) التي تصدر بالقاهرة، في عددها رقم 46، الصادر في نهاية مارس الماضي؛ أن منظمة (كاريتاس) الكاثوليكية العالمية، بالتعاون مع مكاتبها داخل العراق ـ والتي لم تحدد مواقعها ـ وبتنسيق مع فروعها في تركيا وسوريا ولبنان والقدس، قد أعدت كمية ضخمة من المساعدات الإنسانية تسد احتياجات ما يقرب من نصف مليون عراقي.

 

وقال مصدر مسؤول بالنشرة البابوية إن (كاريتاس) تلقت للغرض نفسه (600) ألف يورو من فرعها في ألمانيا للخدمات الروحية (التنصيرية).

 

وفي تصريح خاص لمسؤول مكتب كريتاس للتنصير ـ الذي يقع أول شارع عبد الحميد حسن بوسط القاهرة ـ رفض ذكر اسمه: أن كريتاس تعمل في العراق منذ أكثر من عشرين عاماً، لكنها ضاعفت من نشاطها بعد حرب الخليج الثانية، خاصة في منطقة شمال العراق التي تعدُّ أرضاً خصبة لأنشطة المنظمات الكنسية بمختلف طوائفها.

 

وقد اتفقت هذه الكنائس مجتمعة على دعم انتشار اللغة الكردية القومية كبديل للغة العربية، وصناعة مجموعات سياسية وفكرية وثقافية تتبنى دعوة الاستقلال التام عن الأمة العربية، وإنشاء وطن مستقل للأكراد في شمال العراق.

  • 23
  • 0
  • 13,751
  • مصطفى

      منذ
    [[أعجبني:]] نرجو من طريق الاسلام ان يوضح لنا حلول نقوم بها كمسلمين ضد هذه الحملات التنصيرية على المستوى الفردي والأمة
  • anter

      منذ
    [[أعجبني:]] الموضوع يحثنا على الانتقام لدين اللة ولنضع قولاللة تعالى ...قل هذة سبيلى ادعو الى اللة على بصيرة انا ومن اتبعنى...
  • زياد علي

      منذ
    [[أعجبني:]] مقالة تحمل التحذيرللمخدوعين و الغافلين
  • Iman Ibrahim

      منذ
    [[أعجبني:]] الرصد للتحرك التنصيرى [[لم يعجبني:]] البعض يستهين بتلك التحركات ولنرجع بالداكرة الى بدايه الديانه وغيرها من البدع فكانت البدايه النظر اليهابانها لا تشكل اى تهديد وبعد عدة اعوام نجد جماعات ومؤساسات وانصار وتمويل ...... علينا المسلمون التصدى لتلك الظاهرة التنصرية التى بدءت بالفعل تؤتى ثمارها والبدء ببرامج التوعيه الدينيه وعلى الدول الاسلاميه رعاية علمائها بدلا من طردهم خوفا على مصالحهم
  • ابو محمد

      منذ
    [[أعجبني:]] العراق فيه اقليات دينية متنوعة وكثيرة جداً ، منها ما هو معروف ومنها غير ذلك ، وحينما نسمع تحول البعض من العراقيين الى الديانة المسيحية او غيرها ، فأن المتحولين هم من الاقليات كاليزيدية والصابئة والديانات الاخرى الكثيرة ، ولم اسمع بتحول مسلم واحد من اهل العراق استجابة لضغوط المبشرين . اما ما يحصل في المنطقة الكردية في العراق ، فأن من المفيد الاشارة الى ان الحزبين اللذين يسيطران عليها وهما حزب مسعود البرزاني وحزب جلال طالباني هما حزبان لا دينيان بل يمارسان التضييق على المسلمين الاكراد من مراقبة المصلين والمساجد وغير ذلك . كما انه من المفيد الاشارة الى ان جلال طالباني هو شيوعي ملحد وان أحد اسباب قصف ايران لمنطقة حلبجة الكردية بالكيمياوي القاتل يعزى الى حالة العداء المستعرة بين اهالي حلبجة الملتزمين دينياًبمنهج اهل السنة والجماعة وجلال الملحد ، مما دفعه للتعاون مع ايران على قصفها في نهاية ثمانينات القرن الماضي .
  • ابو الامين

      منذ
    [[أعجبني:]] بالتماشي مع هذه الخطوط يسير الخط الصفوي المناهض للاسلام ، فقد افتتحت المكاتب والمراكز والقنوات الفضائية التي تمجد ايران والفرس وتنشر الاحاديث الموضوعة عن ان افضلية الفرس وانهم من سينصر الاسلام ويحفظه . وبوشر خلال الاشهر الاخيرة بتوزيع (مصحف فاطمة) بطبعة ايرانية في مناطق جنوب العراق .
  • waleed

      منذ
    [[أعجبني:]] المقال مستوفي كافة المعلومات الدينية التنصيرية وتاكيد الحرب ضد الاسلام وليس التحرير او اعطاء الحريات كما يدعون وحسبنا ان نقول 1) حسبي الله و نعم الوكيل 2)قال تعالى (ويأبى الله لإ الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون)صدق الله العظيم
  • Ahmed kurdistan

      منذ
    [[أعجبني:]] You arab force kurd to embrace USA,How !.By arabization of kurdish homeland.Allah destroy you TURK,ARAB,PERSION controle kurdish homeland.They suck kurdish blood,kill civilian,Allah detroy the hypocrat arab,Turk and persion(Rawafiz).You dont have the courage to answer my question.You lie to the kurd.Kurd just have Allah.In this life and the day of judgment you will be punished for it.You do not do,(Maerof).You donot write an Article about the suffering of the kurd.YOU owe alot to the kurd.TURK persion and Iraqi arab live in the expense of kurd since the first war.Allah take reveng for kurd.You arab are lying to Allah.Have a courage give an explantion.I ASK YOU THIS WHY YOU ARE and you have 100% the character of Hypocrate.Its not difficult to see

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً