كيف؟ والفحش اعترانا؟

منذ 2014-02-18

 

الآن 9.42م، وتمت 9.52م الخميس 8 ربيع أول 1435هـ، 9-1-2014م

 

لا تقل لي: اسأل فلانا *** حيث إن الأمر بانَا

قد عرفت الآن دربي *** ثم إن السير حانَا

 

دعك من خوف وريبٍ *** أن يقال: وليت كانَا

إنها عادات قومٍ *** خالفت ذكراً قُرَانَا

 

خالفت هدي الرسولِ *** فانزوى الحق استكانَا

لم أقل بدعاً ولكن *** قلت: إنصافاً بيانا

 

إنما الخوف معينٌ *** للذي ضل فهانَا

للذي يرجو فجوراً *** ليت شعري كيف خانَأ؟

 

كيف يبغي بالمحارم *** بالخنا أمراً مُشاناَ

ويحه فلتردعوهُ *** خاب مفتاتًا جبانا

 

وازجروهُ ولتصونوا الْ *** عرض دام لها مصاناَ

لا تقل لي: كفَّ أعرضْ *** كيف؟ والبهتان بانَا؟

 

قبِّح الكتمانُ يُرْدِي *** من يكفُّون اللسانَا

يدعون: الستر أولى *** كيف؟ والفحش اعترانا؟

 

كيف والأفاك يسعى *** باستكانتنا استعانا

خشيةٌ في غير حلٍّ *** فاتركوها قد كفانا

 

وانظروا فالدين نورٌ *** فيه تشريعٌ هدانا

فابتغوا الترياق منهُ *** إن في الشرع دوانا

 

أبو أسماء الأزهري
 

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 4
  • 0
  • 3,741

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً