تغريدات عن الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه - (2/9)

منذ 2014-05-08

231 تغريدة على تويتر للشيخ موسى بن راشد العازمي عن خليفة النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق رضي الله عنه مقسمة إلى تسعة أجزاء ننشرهم تباعًا... (الجزء الثاني)

28- هكذا أسلم أبوبكر الصديق رضي الله عنه بلا تردد، ولا نقاش، بلا طلب للمعجزات، وصدق النبي صلى الله عليه وسلم عندما سمَّاه الصِّدِّيق.

29- حديث: "ما دعوت أحدًا إلى الإسلام إلا كانت عنده كَبوة وتردد إلا أبا بكر.. إلخ" (رواه الديلمي في مسنده وهو حديث ضعيف).

30- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله بعثني إليكم، فقلتم: كذبت، وقال أبوبكر: صدق، وواساني بنفسه وماله» (رواه البخاري).

31- قال الحافظ ابن حجر في الفتح: "اتفق الجمهور على أن أبابكر الصديق رضي الله عنه أول مَن أسلم من الرجال".

32- قال عمار بن ياسر: "رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وما معه إلا خمسة أعبُد وامرأتان وأبو بكر الصديق رضي الله عنهم أجمعين" (رواه البخاري).

33- الأعبُد هم: بلال، وزيد بن حارثة، وعامر بن فُهيرة، وأبو فُكيهة مولى صفوان بن أمية، وشُقران.

34- وأما المرأتان فهما: خديجة بنت خُويلد والأخرى أم أيمن بركة الحبشية حاضنة النبي صلى الله عليه وسلم، ويحتمل أن تكون الأخرى سُمية أم عمار.

35- قال حسان بن ثابت: إذا تذكرت شجوًا من أخي ثقة *** فاذكر أخاك أبا بكر بما فعلاَ (1/3)

36- خير البرية أتقاها وأعدلها *** بعد النبي وأوفاها بما حملاَ (2/3)

37- الثاني التالي المحمود مشهده *** وأول الناس منهم صدَّق الرُسُلاَ (3/3).

38- بدأ أبو بكر الصديق رضي الله عنه يدعو إلى الله وإلى الإسلام مَن يثق به من قومه ممن يَغشاه ويَجلس إليه.

39- فأسلم على يديه رضي الله عنه: عثمان بن عفان، الزبير بن العوام، عبدالرحمن بن عوف، سعد بن أبي وقاص، طلحة بن عُبيدالله، وغيرهم.

40- وكان أبو بكر الصِّدِّيق رضي الله عنه من أشد الناس دفاعًا عن النبي صلى الله عليه وسلم، والقصص في ذلك كثيرة جدًا.

41- قال أنس: لقد ضربوا رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى غُشي عليه، فقام أبوبكر الصديق فجعل يُنادي: ويلكم أتقتلون رجلًا أن يقول ربي الله.

42- وكان لأبي بكر الصديق رضي الله عنه أموالٌ عظيمة، أنفقها كلها في سبيل الله، ومن ذلك تحرير العبيد المسلمين.

43- من هؤلاء العبيد الذين حرَّرهم أبوبكر الصديق بماله الخاص: بلال بن رباح، عامر بن فُهيرة، أبو فُكيهة مولى صفوان بن أمية.

44- قال أبو قُحافة والد أبي بكر الصديق لولده أبي بكر: أراك تُعتق رقابًا ضعافًا، فلو أنك أعتقت رجالًا جلدًا يقومون دونك...(1/2)

45- (2/2) فقال أبو بكر رضي الله عنه: "يا أبتِ إني أُريد ما أُريد لله عز وجل". يعني لا أُعتقهم إلا لله وحده، لا أريد منهم شيئًا.

46- فنزل فيه رضي الله عنه قوله تعالى: {فأما من أعطى واتقَى . وصدَّق بالحسنى . فسنيسره لليسرى} [الليل:5-7]، إلى قوله {ولسوف يرضى} [الليل:21].

47- ولما اشتد العذاب على المسلمين بمكة، استأذن أبوبكر الصديق رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى الحبشة، فأذن له صلى الله عليه وسلم. 

48- خرج رضي الله عنه من مكة مُهاجرًا إلى الحبشة فلما وصل إلى منطقة برك الغماد باليمن، لقيه ابن الدُّغنَّة سيد قبيلة القارة

49- فقال: أين تُريد يا أبا بكر؟
قال: أخرجني قومي -أي تسببوا بإخراجي بسبب العذاب- وأُريد أن أسيح في الأرض أعبد الله.

50- فقال ابن الدُّغنَّة: إن مثلك لا يَخرج ولا يُخرج، إنك تكسب المعدوم، وتصل الرحم، وتُقري الضيف، وتُعين على نوائب الحق.

51- هذه الصفات لأبي بكر الصديق رضي الله عنه هي نفس الصفات التي وصفت بها خديجة رضي الله عنها النبي صلى الله عليه وسلم لما نزل عليه الوحي.

المصدر: من تغريدات الشيخ موسى العازمي بتويتر
  • 2
  • 3
  • 5,150
المقال السابق
(1/9)
المقال التالي
(3/9)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً