نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

من خدم المحابر خدمته المنابر

منذ 2014-08-27

علمتني الحياة في ظل العقيدة: أن من خدم المحابر خدمته المنابر، وكم من سراج أطفأته الريح وكم من عبادة أفسدها العجب.

علمتني الحياة في ظل العقيدة: أن من خدم المحابر خدمته المنابر، وكم من سراج أطفأته الريح وكم من عبادة أفسدها العجب.

وأن وضع الندى في موضع السيف في العلا، مضر كوضع السيف في موضع الندى.
وأن من أراد أمير كأبي بكر فليكن كخالد وسعد.
وأن سوف جندي من جنود إبليس.
وأن معظم النار من مستصغر الشرر.
وأن الحق لا بد أن تحرسه قوة.
وأنه بالشكر تدوم النعم.
وأن من خاف أدلج، ومن أدلج بلغ المنزل.
وأن النار من بري العودين تذكى، وأن الحرب مبدأها كلام.
وأن ثمن العزة قد يكون قطرة دم.
وأن الجواد قد يكبو، وأن الصارم قد ينبو.
وأن النار قد تخبو.
وأن الإنسان محل النسيان.
​وأن الحسنات يذهبن السيئات، ذلك ذكرى للذاكرين.

  • 4
  • 0
  • 1,855
المقال التالي
سلاح الدعاء (1)
المقال السابق
هل نظرت إلى القبور (3)
i