نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

ما حال الجاهلية اليوم؟

منذ 2014-12-01

والآن فلننتقل إلى واقعنا المعاصر، لنتعرف على صورته الحقيقية، وعلى موضع القدوة فيه من منهج الرسول صلى الله عليه وسلم في تربية القاعدة الصلبة التي حملت أول مرة أعباء هذا الدين.

ما حال الجاهلية اليوم؟
يقول ابن تيمية رحمه الله: فأما بعدما بعث الرسول صلى الله عليه وسلم، فالجاهلية المطلقة قد تكون في مصر دون مصر كما هي في دار الكفار، وقد تكون في شخص دون شخص، كالرجل قبل أن يسلم فإنه يكون في جاهلية وإن كان في دار الإسلام.
فأما في زمان مطلق فلا جاهلية بعد مبعث محمد صلى الله عليه وسلم فإنه لا تزال من أمته طائفة ظاهرين على الحق إلى قيام الساعة.
والجاهلية المقيدة قد تقوم في بعض ديار المسلمين، وفي كثير من المسلمين.(1)

(1) اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم صـ 78 - 79.

  • 0
  • 0
  • 702
المقال التالي
القانون يحمي ارتكاب الفاحشة
المقال السابق
تربية القاعدة الصلبة
i