مقومات الإبداع

منذ 2015-03-01

المعرفة مهمة جداً كوقود للإبداع، فإن المعرفة تشكل لنا رصيداً كبيراً من الأفكار، يدفعنا إلى اكتشاف المزيد عن طريق المزج بين الأفكار التي نعرفها لنخرج بفكرة جديدة.

أ- تلبية حاجات الإنسان الأساسية.
فإن توفر الحاجات الأساسية للإنسان من مطعم ومشرب، وأمن وغيره، تتيح لعقله الانتباه للكون من حوله، وما يحتويه من إبداع الخالق عز وجل وتيتيح له التعلم من خالقه أفكاراً كثيرة تفيده في إنتاج الإبداع المفيد للإنسانية..

قال الله تعالى في سورة قريش آية (4): {الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ}، ولو صحت قصة نيوتن والتفاحة واكتشاف الجاذبية، أقول لو كان نيوتن حيتئذ جائعاً لأكل التفاحة بدلاً من التفكر في سبب سقوطها..

ب- المعرفة.
المعرفة مهمة جداً كوقود للإبداع، فإن المعرفة تشكل لنا رصيداً كبيراً من الأفكار، يدفعنا إلى اكتشاف المزيد عن طريق المزج بين الأفكار التي نعرفها لنخرج بفكرة جديدة.

جـ- عدم التقيد بالمعرفة.
واليقين بأن معرفة البشر الذين سبقونا ينتابها القصور، يؤدي إلى عدم تقديسها والقاعدة هي عدم تقديس كل ما هو ليس من لدن الحكيم الخبير، أما اذا نظرنا لمعرفة من قبلنا نظرة تقديسية فإننا سنتوقف عن الإضافة إليها لظننا أنها كاملة!

دـ- الحرية في التعبير.
إن وأد التفكير والإرهاب الفكري من أكثر السموم فتكاً بالإبداع، فلا يستطيع شخص ما أن ينتج أفكاراً جديدة وهو ليس مسموح له بذلك، وإن أنتج وأبدع فإنه يُحارب في كل مكان لأنه استخدم عقله، وكأن استخدام العقل أصبح رجساً من عمل الشيطان!

هـ- التحدي ووضوح الهدف.
فلا إبداع بدون هدف يدفع الإنسان إلى الأمام، ووجود الهدف يخلق نوعاً من التحدي بين الإنسان وذاته حتى يصل للمراد.
والله أعلم.
 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أحمد كمال قاسم

كاتب إسلامي

  • 2
  • 0
  • 6,833

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً