كوني خديجية - وأَنتِ يا طالِبةَ وِداده..!

منذ 2016-04-06

اعلمي يا حبيبة.. أن الحنانَ لا يأتي إلا من الحَنان.. وأن الرحمة لا تَخرُج إلا من رَحِمِ الرَّحمة.. ولا تِضِنُّ الأشجار كَريمةَ المَرعى والمَسقى بِوافِرِ الثَّمَر..

وأَنتِ يا طالِبةَ وِداده..!

أرهَقَتكِ المُحاوَلات وأَعيَتكِ الحِيَل في طَلَبِ أن تكوني شِقِّه.. نصفه ونَصيفَه.. أن يَلوذ بجدرانِكَ من العواصِفِ.. يستريح من سَفرَته في أرضِك.. ويتَزَوَّد للمسيرِ من نَهرِك وبُستانِك..

ألا فاعلمي يا حبيبة.. أن الحنانَ لا يأتي إلا من الحَنان.. وأن الرحمة لا تَخرُج إلا من رَحِمِ الرَّحمة.. ولا تِضِنُّ الأشجار كَريمةَ المَرعى والمَسقى بِوافِرِ الثَّمَر..

أَما رأيتِ الجنين يَربو في بطن أُمه تسعة أشهر.. كابدت هي فيها ما كابدته.. حتى إذا خرج للدنيا.. ما رأى وما سمع وما ابتغى سواها.. بل وحيزت لها ثلاثة أرباع حُسنِ صحابته..!
وما ذاكَ إلا حَصادَ حُبٍّ وتَفَهُّمٍ واحتواءٍ دافِقٍ بلا قَيدٍ أو شرط..!

فكوني يا كريمة.. كريمة المشاعر مع من ارتضيتيه ولَه عليك دَرجة.. أَغدقي واحتسبي.. وكوني على يقين.. أن الله لا يضيع أجر العاملين.. وأن كل صَنيعٍ مَجزِيٌّ به صاحبه .. حُبًا بحب.. انتظارا بانتظار.. وجفاءً بجفاء..

كوني رَحيمة هَيّنة لَيّنة.. ولا تنسي أن الأجر قرين الصَّبر.. وأن عِطرَ الورود اعترافٌ منها بجميل الغَرس..

كوني ابنة أُمّك.. ساكنة بيت القَصَب.. حيث لا نَصَبٌ تُلاقي ولا وَصَب.. المُبشَّرة بديمة سلامٍ يظللها أَبَد الآبدين..

كوني خَديجيّة..!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

بسمة موسى

مهتمة بالقراءة في مجالات مختلفة والمجال الأدبي خاصة بفروعه المختلفة

  • 6
  • 0
  • 4,578
 
المقال التالي
لله دَرُّك يا حَبيبة..!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً