سورة الدعوة

منذ 2016-10-04

سورة يوسف أطلق عليها الإمام ابن تيمية سورة الدعوة، لأن فيها قصة داعية وحركة الدعوة في أصولها ومحنتها وتمكينها، والثبات هو العنوان، من الثبات على فتنة الدنيا عنوانٌ عام رمزيته فى السورة فتنة النساء فيعلن بكل قوة {وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ ۚ قَالَ مَعَاذَ اللَّـهِ ۖ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ۖ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ} [ يوسف: 23] إلى الثبات على فتنة السجن بالصبر واليقين وعدم ترك الدعوة في المحنة ولاتقديم تنازل فيها ولو ذرة بل مواجهة للباطل بكل قوة.

سورة يوسف أطلق عليها الإمام ابن تيمية سورة الدعوة، لأن فيها قصة داعية وحركة الدعوة في أصولها ومحنتها وتمكينها، والثبات هو العنوان، من الثبات على فتنة الدنيا عنوانٌ عام رمزيته فى السورة فتنة النساء
فيعلن بكل قوة {وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ ۚ قَالَ مَعَاذَ اللَّـهِ ۖ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ۖ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ} [ يوسف: 23]  
إلى الثبات على فتنة السجن بالصبر واليقين وعدم ترك الدعوة في المحنة ولاتقديم تنازل فيها ولو ذرة بل مواجهة للباطل بكل قوة.
{يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّـهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ * مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّـهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ۚ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّـهِ ۚ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} [ يوسف: 39-40] ولايفوتنا الإشارة إلى أن يوسف عليه السلام لبث في السجن بضع سنين كان وحيداً لم يزوره أحدٌ مطلقا ً.
ولم ولن يمكن لأي دعوةٍ وحركةٍ وجماعة إلا بعد الصبر والثبات على فتنة الدنيا وفتنة المحنة وكل مانراه من خلل بسبب الزلل وعدم الثبات، والتمكين أيضا يحتاج رؤية وثبات فالغرور بالتمكين يضيع كل شىءٍ، بعض الدعاة عندما يتمكن من إمارة جماعة تحكم عشرات الأفراد أو آلاف أو خطب بمسجد به ألف أو آلاف أو لو اشترى فيلا أو أصبح له رصيد بنكي أو سيارة موديل تطيح به الدنيا فيتمايل من الزلل رغم أنه لم يمكن من حكم بلد، تأمل، سبدنا يوسف عليه السلام بعد تولى خزائن مصر وتمكن من الحكم قال: {تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ} [يوسف: 101] كل أمنيته الثبات ليلحق بالصالحين في الجنة

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 2,486

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً