رغيف الخبز

منذ 2016-12-25

المجاعة تلوح في الأفق، وقصة سيدنا يوسف هي النموذج الرباني للحل ولكن من يحل إذا كان من يديرون الاقتصاد هم الذين أوصلونا إلى ما نحن فيه.

كثر الكلام في الفترة الأخيرة عن سعر رغيف الخبز!

رغيف الخبز هو خط الدفاع الأخير قبل المجاعة، وأنصح كل صاحب أرض في مصر أن يزرع القمح.

*مصر أكبر مستورد للقمح في العالم، وبهذا الشكل الذي نراه سيأتي يوم تعجز فيه هذه الحكومة عن الشراء.

* المستشارون الصهاينة منذ زمن استبعدوا زراعة القمح بزعم أن الشراء اقل من تكلفة الزراعة وهذه مغالطة كبيرة، صدقها البعض، فالاكتفاء الذاتي من الحبوب ألف باء الأمن القومي لأي دولة.

* حتى الأراضي الصالحة للزراعة في الصحراء الغربية يبيعونها الآن للمستثمرين والشركات الأمريكية والصهيونية ووكلائهم، وكانت فرصة أن تخصص لزراعة القمح بإشراف وادارة الحكومة والشباب المصري، لكن لأن الذي يدير الاقتصاد هم الاجانب يحرمون المصريين منها ولمنع التمدد السكاني غربا لأسباب خاصة بمخططات التقسيم.

* المجاعة تلوح في الأفق، وقصة سيدنا يوسف هي النموذج الرباني للحل ولكن من يحل إذا كان من يديرون الاقتصاد هم الذين أوصلونا إلى ما نحن فيه.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

عامر عبد المنعم

كاتب وصحفي مصري.

  • 0
  • 0
  • 1,072

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً