مع القرآن - حتى يأتيك اليقين

منذ 2017-03-09

أخلص قلبك وجوارحك وكل وجدانك له سبحانه حتى تلقاه بقلبٍ سليم

يعجز البيان وتقف كل الأقلام صاغرةً أمام هذه الآية التي اختصرت الغاية من الخلق والمطلوب من العبيد حتى يلاقوا ملكهم ومالكهم على خير.

{وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} [الحجر: 99] .

أخلص قلبك وجوارحك  وكل وجدانك له سبحانه حتى تلقاه بقلبٍ سليم، كن من جنده سائراً في الحياة بمنهجه فرحاً بما آتاك من فضل عظيم هو الإسلام ثم الهداية والتوفيق للعبادة والتي تتلخص في العلم بالرسالة والعمل بها والدعوة إليها.

قال السعدي في تفسيره: {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ}  أي: الموت أي: استمر في جميع الأوقات على التقرب إلى الله بأنواع العبادات، فامتثل صلى الله عليه وسلم أمر ربه، فلم يزل دائبًا في العبادة، حتى أتاه اليقين من ربه صلى الله عليه وسلم تسليمًا كثيرًا.

#مع_القرآن

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 1
  • 0
  • 1,269
المقال السابق
اصدع بالدعوة ولا تلتفت
المقال التالي
سبيل الله أم السُبل الجائرة؟!!!!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً