خواطر د. خالد روشة - أنت أيها الزوج لاتعدل

منذ 2017-11-16

تأمرها بحسن المظهر وتنسى منظرك المهمل ، وتطالبها بأطيب العطور ، وأنت لا تضع عطراً ، تعتب عليها عدم الرقة وأنت فظ غليظ ..

تأمرها بحسن المظهر وتنسى منظرك المهمل ، وتطالبها بأطيب العطور ، وأنت لا تضع عطراً ، تعتب عليها عدم الرقة وأنت فظ غليظ .. 
تدقق معها في كل سلوك وتراقبها وتحاسبها ، لكنك تغضب أن تسألك أو تتابعك .. !
تطالبها بالثقة فيك ، لكنك لا تعبر عن ثقتك فيها ..!
تريدها أن تقدر وتحترم تعبك وجهدك ، بينما أنت لا تقدر جهدها وتعبها ..!
قال سبحانه :   {ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ،وللرجال عليهن درجة}
ومعناه : ولهن على الرجال من الحق مثل ما للرجال عليهن ، فليؤد كل واحد منهما إلى الآخر ما يجب عليه بالمعروف [تفسير ابن كثير]
وقال ابن عباس - رضي الله عنهما - في تفسيرها: "إني لأتزين للمرأة كما أحب أن تتزين لي". 
وفسّر الإمام الطبري "الدرجة" بمزيد من الأعباء المطلوبة من الرجل!
 

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 4
  • 0
  • 2,268
المقال السابق
قمة المهانة! (4)
المقال التالي
لا تحزن

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً