هكذا علمني الإسلام - (4) الصدق والكذب

منذ 2020-02-17

في الكذب دائما ريبة وتوجس وقلق، وممتهنة محل شك وحذر من قبل المجتمع.

(4) الصدق والكذب

علمني الإسلام أن أكون صادقًا، لأنه يسير بي إلى أبواب الخير ويفتحها، وهذه الأبواب تأخذني إلى الجنة.

ثم إني أجد راحةً في الصدق، وطمأنينة وراحة بال، بعكس الكذب والافتراء، الذي يسلك بي طرق الفجور،

وهذه الطرق تؤدي إلى النار والعياذ بالله.


وفي الكذب دائما ريبة وتوجس وقلق، وممتهنة محل شك وحذر من قبل المجتمع،

فلا يؤمن على شيء، لأنه يؤمن جانبه.


وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لمح كذبًا من بع ِض أصحابه انقبض عنه، ولا
ينفتح قلبه عليه إلا بعد أن يعلم أنه انقلع منه.
 


الكتاب: هكذا علمني الإسلام
المؤلف: محمد خير رمضان يوسف
 

  • 3
  • 0
  • 478
المقال السابق
(3) الصبر
المقال التالي
(5) المراقبة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً