حاشية القونوي على تفسير البيضاوي ومعه حاشية ابن التمجيد

منذ 2014-12-24

ولأهمية هذا الكتاب فقد عكف عليه علماء السلف ومصنفوه بالدرس والتحشية، فمنهم من علق تعليقه على صورة منه، ومنهم من حشى تحشية تامة، ومنهم من كتب على بعض مواضع منه. وكان القونوي، وابن التمجيد من علماء السلف الذين اجتهدوا بإغنائه بالحواشي. المؤلف: عصام الدين إسماعيل بن محمد الحنفي - مصلح الدين بن إبراهيم الرومي الحنفي المحقق: عبد الله محمود محمد عمر

حاشية القونوي على تفسير البيضاوي ومعه حاشية ابن التمجيد

حاشية القونوي على تفسير الإمام البيضاوي ومعه حاشية ابن التمجيد
عصام الدين إسماعيل بن محمد الحنفي التموفي 1195 هـ

و الإمام البيضاوي

هو الإمام القاضي المفسر ناصر الدين عبد الله بن عمر بن محمد بن أبي الحسن علي البيضاوي الشيرازي الشافعي
أحد علماء أهل السنة والجماعة، وهو فقيه وأصولي شافعي، ومتكلم ومحدث ومفسر ونحوي
ولد في المدينة البيضاء بفارس وإليها نسبته قرب شيراز، ولا تعلم سنة ولادته تحديدًا والغالب أن مولده أوائل القرن السابع الهجري.
التفسير المسمى بـ "أنوار التنزيل وأسرار التأويل". اشتهر وبهر وتلقاه العلماء بالقبول، وذاع ذكره في سائر الأقطار وسار مسير الشمس في رابعة النهار،
واشتغل به العلماء إقراءً وتدريسًا وشرحًا، وظل يدرس بالأزهر وغيره من معاهد العلم قرونًا عديدة، وهو كتاب عظيم الشأن غني عن البيان لخص فيه من الكشاف ما يتعلق بالإعراب والمعاني والبيان،
ومن التفسير الكبير ما يتعلق بالحكمة والكلام، ومن تفسير الراغب ما يتعلق بالاشتقاق وغوامض الحقائق ولطائف الإشارات، وضم إليه ما رواه زناد فكره من الوجوه المعقولة والتصرفات المقبولة،
فكان تفسيره يحتوي فنونًا من العلم وعرة المسالك وأنواعًا من القواعد مختلفة الطرائق، ثم إن هذا الكتاب رزق من عند الله -سبحانه وتعالى- بحسن القبول عند جمهور الأفاضل والفحول فعكفوا
عليه بالدرس والتحشية فمنهم من علق تعليقة على سورة منه، ومنهم من كتب على بعض مواضع منه، ومنهم من حشى تحشية تامة.


*حاشية أبي بكر بن الصائغ الحنبلي (ت: 714هـ) المسماة "الحسام الماضي وإيضاح غوامض القاضي" احتوت على علوم جمة وفوائد كثيرة،

*حاشية الشيخ محمد بن قرة منلا الخسرواني (ت: 785هـ) وهي من أحسن التعاليق وأرجحها.

*حاشية محمد بن محمد بن عبد الرحمن القاهري الشافعي بن إمام الكاملية (ت: 864هـ) وهي مطولة اشتهرت وتداولها الناس كتابة وقراءة،

*حاشية الشيخ الصديقي الخطيب الإمام العالم الفاضل الكازروني (ت:940 هـ) أورد فيها ما لا يحصى من الرقائق والحقائق، وقد طبعت مع التفسير في 5 أجزاء بطهران عام 1272هـ، ثم بمطبعة الميمنية عام1330هـ .

*حاشية محمد بن الشيخ العارف بالله الشيخ مصلح الدين القوجوي الشهير بشيخ زاده (ت: 951هـ) وهي من أعظم الحواشي نفعًا وأكثرها فائدة وأسهلها عبارة كتبها على سبيل الإيضاح والبيان في 8 مجلدات ثم اختصرها بعد ذلك فعمت بركتها واستعملها العلماء وانتفع بها الطلاب، وقد طبعت في 3 مجلدات ببولاق عام 1263هـ باعتناء وضبط الشيخ قُطَّة العدوي.

*حاشية القاضي عبد الحكيم السيالكوتي (ت: 1067هـ) طبعت في القسطنطينية سنة 1271هـ .

*حاشية الشيخ العلامة شهاب الدين أحمد بن محمد الخفاجي المصري (ت: 1069هـ) المسماة «عناية القاضي وكفاية الراضي» جمع فيها لب الحواشي وأجاد وأفاد، وقد طبعت في 8 مجلدات بمطبعة بولاق عام 1283هـ .

*حاشية إسماعيل بن محمد بن مصطفى القونوي -نسبة إلى قونوي في آسيا الصغرى- (ت: 1195هـ) وضعها بإيعاز السلطان العثماني عبد الحميد طبعت في 7 مجلدات بالقسطنطينية سنة 1286هـ. وقد اعتنى بطبع هذا التفسير العلامة فلايشر الألماني في لايبزك من عام 1844م إلى 1848م ووضع العلامة فل الألماني لهذه الطبعة فهارس مستوفية طبعت في لايبزك عام 1878م

  • 6
  • 0
  • 22,431
  • التصنيف:
  • عدد الأجزاء: 20
  • الناشر: دار الكتب العلمية
  • سنة النشر: 1422 - 2001

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً