لسعة الحية ليست من أسباب الفطر وكذلك مرض الزهري

منذ 2006-12-01
السؤال: امرأة عليها دين من رمضان بسبب مرض من شبابها من لدغ حية وسن الرضاع وغير ذلك، فماذا تفعل؟
الإجابة: هذا السؤال نظير سابقه فالجواب فيه مثل الجواب في السابق إلا أنه يلزم التنبيه إلى أن كثيراً من الناس يظنون أن من لسعته حية في عمره لم يعد يستطيع الصوم في باقي عمره!!! وهذا غير صحيح، فالسم مثل غيره من الأمور التي تحل في البدن ثم تزول، ولا يبقى في البدن فليس له أثر بعد زواله منه، وهو مثل غيره من الأمراض. فلذلك ليس مبيحاً للفطر.

ومثل ذلك كثير من الناس يظنون أن المرض الذي يسمى الزهري طبياً ويسميه الناس عندنا: "الدنكور" أو نحوه أنه سبب أيضاً إذا كان قد أصاب الإنسان من قبل أو "أزكار" أنه سبب للفطر!!! هذا غير صحيح، فما لم يكن الإنسان متلبساً بمرض في وقت صومه لا يحل له الفطر من أجل المرض.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ على شبكة الإنترنت.

محمد الحسن الددو الشنقيطي

أحد الوجوه البارزة للتيار الإسلامي وأحد أبرز العلماء الشبان في موريتانيا و مدير المركز العلمي في نواكشوط.

  • 0
  • 0
  • 2,410

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً