حكم إقامة مدارس تحفيظ القرآن من فوائد ربويه

منذ 2006-12-01
السؤال: اشتريت قطعة أرض لإقامة مدرسة تحفيظ القرآن عليها بالدور الأرضي، وسكن خاص لي ولأسرتي بالدور العلوي، ولا أستطيع بناءها بجهدي الذاتي لمحدودية دخلي، فعرض علي بعض أهل الأموال مبلغاً كبيراً هو من فوائد بنكية، فرفضتها، فهل رفضي لذلك المال لبناء المدرسة محق فيه أم لا؟ كما أن هذه الأموال والتي هي من فوائد بنكية عرضت علي لتوزيعها على الفقراء والمحتاجين والمعوزين ممن عليهم ديون وهم بحاجة ماسة جداً لها، فهل يجوز أخذها وتوزيعها عليهم؟ وفي حالة جوازها هل نخبرهم بأنها من فوائد بنكية وأنها ربا؟
الإجابة: لا حرج عليك أن تقبل ما عرض عليك من مال اكتسب من ربا لتنفقه في حاجتك، أو تتصدق به على الفقراء، أو تبني به مدرسة؛ لأن الإثم على الكاسب، ثم إن أخرجوه تخلصاً منه وتوبة إلى الله منه فهم مأجورون وتبرأ ذمتهم بذلك، وإن أخرجوه تقرباً إلى الله تعالى به لم يقبل منهم ولم تبرأ ذممهم بذلك، لكن آخذه لا حرج عليه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثاني - باب صدقة التطوع.

محمد بن صالح العثيمين

كان رحمه الله عضواً في هيئة كبار العلماء وأستاذا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 8,048

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً