متى تقبض المرأة مَهرها وبيد مَن يكون

منذ 2008-03-02
السؤال: نرجو منكم التفصيل في موضوع مهر الزوجة متى يقبض وبيد من يكون؟ وهل تأخذ الزوجة شيئاً في حالة وفاة الزوج؟
الإجابة: مهر الزوجة لها كما قال الله تبارك وتعالى: {وآتوا النساء صدقاتهن نحلة}، ونحلة يعني أنه هدية مقطوعة، وهدية نحلته يعني أعطيته ووهبته، وحذر الله تبارك وتعالى الزوج أن يسترد شيئاً من مال زوجته إلا برضاها وطيب نفس منها، قال: {فإن طبن لكم عن شيء منه نفساً فكلوه هنيئاً مريئاً}، أما إذا طلقها فلا يجوز له أن يأخذ منه شيئاً لا صغيراً ولا كبيراً، كما قال الله عز وجل: {وإن أردتم استبدال زوج مكان زوج وآتيتم إحداهن قنطاراً فلا تأخذوا منه شيئاً أتأخذونه بهتاناً وإثماً مبيناً}، والقنطار: هو أربعين كيلو ذهب، أي حتى لو كنت أعطيتها مهراً كبيراً وقلت أنها لا تستاهل هذا المهر، فلا يجوز أن تأخذ منه شيئاً.

وقال الله تعالى: {وقد أفضى بعضكم إلى بعض وأخذنَ منكم ميثاقاً غليظاً}، أخذت المرأة من زوجها ميثاقاً غليظاً، جعل الله مخالفة هذا الميثاق أمر عظيم، فهذا شأن كبير أنك تطلق المرأة ثم بعد ذلك تخفي أو تحوز أو تأخذ شيئاً مما أعطيته لها سواء كنت أعطيتها بنص العقد أو أعطيتها ما هو خارج العقد كهبة.

حتى وإن أعطيتها شيئاً بالكلام يصبح ذلك وعداً عليك يجب أن توفيه، أو كان شرطاً من الشروط خارج العقد يعني بعد أن كتبت العقد اشترطت عليك الزوجة شروطاً كأن تفعل لها كذا أو تعطيها كذا فهذا يجب أن توفيه أيضاً، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن أحق الشروط بالوفاء ما استحللتم به الفروج"، فالشرط الذي يعطى للزوجة عند العقد أو بعد العقد يجب أن توفيه.

عبد الرحمن بن عبد الخالق اليوسف

بكالريوس كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

  • 0
  • 0
  • 11,278

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً