يريد الزواج ووالديه رفضوا ذلك لأن نسب الفتاة مجهول

منذ 2011-03-18
السؤال: أنا شاب جزائري عمري 25 سنة قررت تطليق حياة العزوبية، اخترت فتاة متخلقة وأخبرت والديَّ عنها، إلا أنهما رفضا هذا الزواج بحجة أن الفتاة نسبها مجهول، بحيث تبنتها إحدى العائلات بعدما جلبتها من مستشفى المدينة، لقد حاولت أن أقنع والدي إلا أنهما وللأسف رفضا كل محاولاتي بحيث ينظرون إلى شيء كهذا أنه عيب وغير مقبول، كون عائلتنا محترمة ومحافظة ولا يمكن لأحد من أفرادها أن يقوم بشيء كهذا، ومن غير المعقول إقامة علاقات زواج مع أناس مجهولي النسب، الآن أنا أستفسر: ما حكم الشرع في الزواج من فتاة مجهولة النسب؟ وهل لي الحق شرعاً أن أتزوج من امرأة مجهولة النسب؟ ولو كان ذكراً هل يمكن أن يتزوج؟ وهل هذه الفئة من المجتمع لا يحق لهم الزواج أو العيش والاندماج مع الناس والمسلمين؟ أرجو أن تفيدوني فضيلة الشيخ لإقناع والديّ الكريمين على الأقل، لأني حائر بين إرضائهما والتفريط في هذه الفتاة المتخلقة، أو إرضاء نفسي وعصيان والديّ، جزاكم الله عنا كل خير، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا حرج عليك إن شاء الله في الزواج من هذه الفتاة إذا كانت على دين وخلق، ولا يضر كونها لقيطة، والميزان عند الله هو تقوى الله عز وجل دون الحسب والنسب: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} [الحجرات: 13]، وجاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله قال: "تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك"، وعليك إقناع والديك بالزواج بهذه المرأة بالتي هي أحسن، والله أعلم.

المصدر: موقع الشيخ حفظه الله تعالى.
  • 2
  • 0
  • 13,856

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً