من يقول طالما أن الدم يسدد النقص؛ أحرم من جدة

منذ 2012-10-16
السؤال: من يقول طالما أن الدم يسدد النقص وسوف أحرم من جدة، ما رأيكم؟
الإجابة:

ما يجوز له أن يتعمد، بل يلزمه الميقات لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم – قال لما وقت المواقيت قال: "هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة"، وقال في اللفظ الآخر: "يهل أهل المدينة من ذو الحيلفة، وأهل الشام من الجحفة". معنى يهل هذا معناه الأمر، خير بمعنى الأمر وفي اللفظ الآخر: "ليهل" باللام بلام الأمر "ليهل أهل المدينة من ذو الحليفة وأهل الشام من الجحفة، وأهل نجد من قرن، وأهل اليمن من يلملم، وأهل العراق من ذات عرق"، فهذه مواقيت حددها الرسول - صلى الله عليه وسلم -، فعلى من أراد الحج أو العمرة أن يحرم منها إذا مر بها، وجوباً إذا كان يريد الحج أو العمرة، أما إذا كان ما أراد إلا التجارة أو زيارة قريب أو صديق، أو حاجات أخرى؛ لا يلزمه الإحرام لكنه يشرع له. إلا إذا كان ما أدى العمرة (عمرة الإسلام) ولا حج حجة الإسلام بل مرَّ عليها، يلزمه الإحرام لأنه وصل إلى مكة حينئذ (استطاع)، فإذا وصل إلى مكة وهو ما أدى عمرة الإسلام يلزمه الاعتمار، يعني يلزمه أن يحرم من الميقات بالعمرة لما من الله عليه بالاستطاعة، أو جاء وقت الحج يلزمه أن يحج إذا كان ما حج.

عبد العزيز بن باز

المفتي العام للمملكة العربية السعودية سابقا -رحمه الله-

  • 0
  • 0
  • 2,454

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً