معنى الكوثر

منذ 2015-05-09
السؤال:

قال الله تعالى: {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ} [الكوثر:١]، فما هو الكوثر؟

 

الإجابة:

الكوثر المشار إليه في هذه السورة كما قال أهل العلم وكما جاء في الحديث الصحيح أن النبي -عليه الصلاة والسلام- كما في صحيح مسلم عن أنس قال: بينا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بين أظهرنا في المسجد إذ أغفى إغفاءة ثم رفع رأسه مبتسمًا قلنا ما أضحكك يا رسول الله قال: «قد أنزلت علي آنفا سورة فقرأ: {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ . فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ . إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ} [الكوثر: ١-٣ ثم قال: «أتدرون ما الكوثر؟» قلنا: الله ورسوله أعلم. قال: «فإنّه نهر وعدنيه ربي -عز وجل- عليه خير كثير وهو حوض ترد عليه أمتي يوم القيامة آنيته عدد النجوم في السماء فَيُخْتَلج العبد منهم فأقول: رب إنهم من أمتي فيقول إنك لا تدري ما أحدث بعدك» (مسلم:400) وعلى كل حال الكوثر نهر في الجنة آنيته عدد نجوم السماء يذاد عنه من يذاد لأنّه أحدث وبدل وغير فهو من خصائصه -عليه الصلاة والسلام-.

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 0
  • 0
  • 5,980

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً