من بنى مسجدا من مال مسروق

منذ 2015-05-12
السؤال:

رجل اختلس أموالا من الدولة وهو الآن فار في إحدى الدول الغربية وممنوع عليه الدخول إلى بلده وإلا قبض عليه، هذا الرجل بنى مسجدا في بلده الأصلي فما حكم هذا المسجد وحكم الصلاة فيه؟ 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن أخذ بعض أموال المسلمين العمومية وجب عليه ردها، ولا تبرأ ذمته إلا بذلك، وبالتالي فعليه إرجاعها لبيت المسلمين لتصرف في مصالحهم.

وإذا بنى منها مسجدا فإنه غير مأجور على ذلك لأن الله تعالى طيب ولا يقبل إلا طيبا، وهذا المسجد يبقى على حالته فلا يهدم والصلاة فيه صحيحة مجزئة.

والله أعلم.

  • 0
  • 0
  • 2,092

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً