هل أنا محرم على أخت خالي من الرضاعة؟

منذ 2018-07-09

خالتي ارضعت امي مع ابنها فهل انا محرم على بنت خالتي؟

السؤال:

خالتي ارضعت امي مع ابنها فهل انا محرم على بنت خالتي؟

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رَسُول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:

 فقد بينت السنة المطهرة أن حرمة الرضاع في المناكح كحرمة الأنساب، وأن المرتضعين من الرجال والنساء باللبن الواحد كالمنتسبين منهم إلى النسب الواحد، وذلك أنه إذا أرضعته صارت أماً له فحرم عليه نكاحها ونكاح ذات محارمها؛ ففي صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم في بنت حمزة: «لا تحل لي، يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، هي بنت أخي من الرضاعة».

قال الإمام ابن بطال في شرح صحيح البخارى (7/ 193):

"فإذا كانت الأم من الرضاع محرمة، كان كذلك زوجها، وصار أبًا لمن أرضعته زوجته؛ لأن اللبن منهما جميعا، وإذا كان زوج التى أرضعت أبًا كان أخوه عمًا، وكانت أخت المرأة خالة، يحرم من الرضاع العمات، والخالات، والأعمام، والأخوال، والأخوات، وبناتهن، كما يحرم من النسب، هذا معنى قوله عليه السلام: «الرضاعة تحرم ما تحرم الولادة»". اهـ.

إذا تقرر هذا؛ فخالتك أصبحت أم أمك من الرضاعة، وأبناء خالتك الذكور والإناث إخوة لأمك من الرضاعة.

ومن ثمّ فإن أبناء خالتك الذكور أصبحوا أخوال لكم من الرضاعة، وبنات خالتك الإناث صرن خالات لكم من الرضاعة.

وعليه، فابنة خالتك هي خالة لك من الرضاعة فتكون محرمًا لها،، والله أعلم.  

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 0
  • 0
  • 13,557

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً