بادر - (3) بادر إلى الإحسان إلى جارك

منذ 2016-03-17

قال صلى الله عليه وسلم {ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه} يعني لازال يوصيه صلى الله عليه وسلم بالإحسان لجيرانه حتى ظن أنه سيأتي يوما ويقول له أن جيرانك لهم في الميراث .. فانظر إلى عظم منزلة الجار في الإسلام والإحسان للجيران هو وصية الله في كتابه ووصية رسوله من بعده في سنته وقد نفى صلى الله عليه وسلم الإيمان عمن يؤذي جيرانه .. فبادر إلى الإحسان إلى جيرانك فإنها من أعظم القربات التي ترضي الله تبارك وتعالى

نبيل بن علي العوضي

داعية مشارك في إدارة الوعظ والثقافة في وزارة الأوقاف الكويتية

  • 4
  • 0
  • 1,399
الدرس السابق
(2) بادر إلى صلة رحمك
الدرس التالي
(4) بادر إلى إطعام الطعام

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً