نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

وقت متميّز

منذ 2011-10-16
وقت متميّز
الكـاتب : محمد الشريم
المختار الإسلامي

لا يكاد يخلو مجلس يجتمع فيه آباء إلاّ ويتناولون موضوع صعوبة تربية الأبناء في هذا الزمن الذي كثرت فيه وسائل الفساد، بل إنها أصبحت تغزونا في عقر دورنا دون أن تطرق أبوابنا، مما يجعل عبء التربية ثقيلاً جداً على كواهلنا.

ولو سأل أحد صاحبه: ما السبيل إلى التربية السليمة؟ لانهالت أفكار كثيرة تصعب الإحاطة بها جميعاً، ولكن من هذه الأقوال التي يردّدها كثيرون للوصول إلى تربية ناجحة، القُرب من الأبناء بإمضاء بعض الوقت معهم ومحادثتهم عن همومهم وتطلُّعاتهم.

ولكن المسكوت عنه غالباً، وهو عامل مهم في نجاح مهمة الأب في الاقتراب من أبنائه، هو: كيف يحقق ذلك الوقت الهدف المرجو من قضائه معهم؟ بعض الآباء يقيس ذلك الوقت بالساعة، بل بالدقيقة! فما دام أنه يجلس ثلاثين دقيقة معهم يومياً فإنه قد أدّى ما عليه، على الرغم من أنه قد يكون أمضى تلك الفترة في عمل بعض الاتصالات، أو قراءة رسائل الجوال والرد عليها، وربما جلس يتصفح الجريدة. فهو قريب منهم جسمياً لكن عقله وروحه بعيدة عنهم أيّما بعد.

والأسوأ من ذلك أن بعض الآباء يجلس متجهماً صارم التقاطيع، وكأنما هو في مأتم. فإذا توجه أحدهم لسؤاله أو طلب شيء منه نهره وأخرسه بصرخة تقشعر لها أبدان بقيه أطفاله؛ فلا يجرؤون على محادثته. حينها سيشعر الأطفال بأن غياب أبيهم خير من حضوره الذي يكتم على أنفاسهم، وربما يزيدهم نفوراً منه.

الوقت المتميز الذي يحتاج الأبناء قضاءه مع أبيهم هو ذلك الوقت الذي يكون فيه مرتاحاً منشرح الصدر، بعد أن يكون تناول غداءه ونال قسطاً من الراحة. يأتي إليهم وليس في يديه أعمال أخرى، يستمع لشكوى هذا وطلبات هذا، ويجيبها بلطف وهدوء، وإن رفضها فالابتسامة الحانية تهدئ نفس الابن مع بيان أسباب الرفض ليقتنع بنظرة والده. كما أنه من الضروري أن يمازح هذا ويُجلس الآخر في حضنه، ويلاعبهم ويضحك معهم.

قد يقول قائل: ليس عندي وقت لهذا كله، فأنا مشغول! وبعيداً عن دقة هذا القول من عدمه، فإن سيد الخلق محمد - صلى الله عليه وسلم - كان مشغولاً بهموم الأمة كلها، ولكنه وجد الوقت ليلاعب الحسن والحسين -رضي الله عنهما- بل كان يحملهما على ظهره الشريف. فمن منا أكثر شغلاً من نبي الأمة - عليه الصلاة والسلام -؟ ولكن ما نخشاه أن تكون الرحمة قد نُزعت من قلوب بعض الآباء!
  • 23
  • 1
  • 84,221
  • ندخوشي ابراهيم

      منذ
    جامعة المدينة العالمية http://www.mediu.edu.my/ar/ عمادة الدراسات العليا http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=156 تعد عمادة الدراسات العليا بجامعة المدينة العالمية من الجهات الأكاديمية الرئيسة فيها والتي تشرف على الجهات الأكاديمية البحثية في الجامعة كلها: - كلية العلوم الإسلامية.http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=158 - كلية اللغات.http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=160 - كلية التربية.http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=166 - كلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات.http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=162 - كلية العلوم المالية والإدارية.http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=164 - كلية الهندسة.http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=17402 - مركز اللغات.http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=168 الرؤية: تهدف عمادة الدراسات العليا إلى تنظيم البحث الأكاديمي لجعل الجامعاتالتي نتعامل معها تكون بحثية من الطراز الأول على مستوى العالم، وذلك لانتهاجها سياسات تطويرية غير تقليدية. الرسالة: تهدف إلىالتطوير السليم بدرجة من التخصص والاحترافية تؤدي بدورها إلى تطوير وتنمية المعرفة وإعداد الطلاب على الوجه الأكمل؛ليكونوا باحثين في شتى مناحي المعرفة والمجالات الفكرية. تقوم الدراسات العليا بوضع اللوائح المنظمة للعمل البحثي الأكاديمي في الجامعة بمستوى عالٍ من الجدية والعلمية كالتالي: - اقتراح السياسة العامة للدراسات العليا أو تعديلها، وتنسيقها، وتنفيذها بعد إقرارها. - اقتراح اللوائح الداخلية بالتنسيق مع الكليات فيما يتعلق بتنظيم الدراسات العليا. - اقتراح أسس القبول للدراسات العليا وتنفيذها والإشراف عليها. - التوصية بإجازة البرامج المستحدثة بعد دراستها والتنسيق بينها وبين البرامج القائمة. - التوصية بالموافقة على المواد الدراسية للدراسات العليا وما يطرأ عليها أو على البرامج من تعديل أو تبديل. - التوصية بمسميات الشهادات العليا، والرفع بها للمجلس الأكاديمي. - التوصية بمنح الدرجات العلمية. وتقدم عمادة الدراسات العليا: خدمات جليلة للدارسين في كافة البرامج البحثية مراعاة لرغبات الدراسين والباحثين،كالتالي: أولاً: نظام الدراسة بطريقة البحث هيكل ( أ ): حيث يقوم الطالب بإعداد الرسالة أو الأطروحة تحت إشراف أستاذ من الكادر الأكاديمي لإحراز متطلبات التخرج فضلًا عن المتطلبات الأخرى من الكلية المعنية. ثانيًا: نظام الدراسة بطريقة المواد الدراسية والبحث ويرمز لها برمز (ب). ثالثا: الدراسة بالمواد مع مشروع بحثي قصير ويعرف بهيكل (ج). مستوى الخدمة التي تقدم للطالب ورضاؤه عنها: تسعى العمادة في تقديم أساليب مبتكرة لبرامج الرسائل العلمية عن بعد تسهيلًا على الطلاب؛ بحيث يدرس الطالب ويكتب بحثه من منزله، ويشرف عليه الأستاذ الجامعي ويناقش كذلك عبر وسائل الاتصال الإلكترونية، إلى أن تصل له وثيقة التخرج بخدمة رفيعة المستوى. تشرف عمادة الدراسات العليا على توفير خدمة رفيعة المستوى تكاد تنفرد بها جامعة المدينة العالمية،وهي بنك الموضوعات للرسائل العلمية؛ حيث يمتلك البنك أكثر من أربعة آلاف موضوع يصلح للبحث، ولم تدرس قبل ذلك؛ لتيسير السبيل أمام الطالب لإيجاد موضوع الدراسة الملائم لميوله العلمية دون عناء. أهمية الأبحاث المطروحة: تعد أبحاث جامعة المدينة من أرقى الأبحاث علمًا وأصالة وتجتهد العمادة في وضع السبل العلمية الدقيقة لضمان أصالة البحث العلمي وجودته. - خارطة طريق العمل: تأمل عمادة الدراسات العليا إلى آفاق أرحب وطموحات لاحدود لها في تقديم خدمة ممتازة لطلاب العلم الشرعي واللغوي والعلمي والبحثي بصفة عامة؛ لتجعل جميع الجامعاتوالمؤسسات العليمة التي نتعامل معها في مصاف جامعات العالم المتقدم،وقد خطونا خطوات واسعة، ويبقى الأمل ينير لنا طريق المستقبل، ونراه قريبًا بإذن الله. وما زال العطاء مستمرًّا ............... مع تحيات/ جامعة المدينة العالمية http://www.mediu.edu.my/ar/
  • Aamr Amir

      منذ
    تابعوا جديد تربويات24 عبر هذا الرابط http://tarbawiyati.blogspot.com/
i