العام المراد به الخصوص في القرآن الكريم وبيان أثره في التفسير

تأليف: د. أحمد بن سعيد المالكي. الإصدار الخامس عشر لكرسي جامعة الملك سعود ... المزيد

القرآن هويتك

كل من غابت عنه هويته فلينظر إلى كتاب الله، يجدها فيه

Video Thumbnail Play

عباد الرحمن

ضمن سلسلة محاضرات حياة القلوب في جامع الراجحي بمدينة حقل

المدة: 1:26:04

الاختلاف في وقوف القرآن

مسالكه، أسبابه، قواعده، آثاره، رموزه مع دراسة تطبيقية لسورة البقرة. الإصدار الحادي عشر لكرسي القرآن الكريم وعلومه بجامعة الملك سعود. تأليف الشيخ عادل بن عبد الرحمن السنيد ... المزيد
Video Thumbnail Play

مقطع قصير: كل من ارتبط بالقرآن ارتفع

مقطع من المجلس 4 في شرح سلم الوصول إلى علم الأصول في التوحيد

المدة: 5:17

رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا

{رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا } آل عمران:8  هذا يدل أيضاً على حال الافتقار، فالعبد بحاجة إلى تثبيت الله عز وجل له، فهو لا يركن إلى نفسه طرفة عين، لا يركن إلى علمه ولا إلى تربيته ولا إلى بيئته، وإنما يلجأ إلى الله عز وجل ويخرج من حوله وطوله وقوته وقدراته وإمكاناته، وكما ذكرنا في الليلة الماضية مع الابتعاد عن أسباب الفتنة سواء كانت فتنة الشهوات أو فتنة الشبهات، يبتعد ويسلُك طُرق الهداية، ويسأل ربه ويُظهر الافتقار إليه، فالعبد لا يستغني عن ربه بحال من الأحوال.   المصدر مجالس التدبر سورة آل عمران المجلس الثاني عشر

من إعجاز القرآن في أعجمي القرآن

قرأت عن هذا الكتاب-من إعجاز القرآن في أعجمي القرآن– ضمن مقالات العلامة الطناحي المنشورة في مجلدين -وهو كتاب نفيس جدير بالقراءة ... المزيد

قسوة القلب

ما أصعب أن يكون القلب صخرا وحجرا لا يتأثر بالقرآن ولا بالصلاة ولا بالعبادة يخرج كما دخل. نعوذ بالله من قسوة القلب

Audio player placeholder Audio player placeholder

كتاب هدى القرآن فى السياسة والحكم بين الحقيقة والافتراء

ثم ألم يأت المؤلف نبأ أن الحداثة انتهت ونعيش الآن فى عصر مذهب ما بعد الحداثة؟؟ فهل سيؤلف كتابا آخر ليوائم بين الإسلام (بمزيد من التحريف) و"ما بعد الحداثة"؟؟ ... المزيد

الرحمن .علم القرآن

الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ * الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ * وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ * وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ * أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ * وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً