بحث
كل الأقسام
هل ترى إعلانًا سيئًا؟
انقر هنا لمعرفة السبب

نماذج مِن حياء الصَّحابة رضي الله عنهم

 

QR Code

عدد الزيارات: 392
0 0


حياء أبي بكر الصِّدِّيق رضي الله عنه:
خطب الصِّدِّيق النَّاس يومًا، فقال: "يا معشر المسلمين، استحيوا مِن الله، فو الذي نفسي بيده إنِّي لأظلُّ حين أذهب الغائط في الفضاء متقنِّعًا بثوبي استحياءً مِن ربِّي عزَّ وجلَّ" [1368] (رواه أبو نعيم في (حلية الأولياء) [1/34]، والبيهقي في (شعب الإيمان)[6/142] [7732]).


 

حياء عثمان بن عفَّان رضي الله عنه:
عُرِف عثمان رضي الله عنه بشدَّة الحَيَاء، حتى أنَّ الملائكة كانت تستحي منه، فعن عائشة رضي الله عنها، قالت: "كان رسول الله صلّ الله عليه وسلم مضطجعًا في بيتي، كاشفًا عن فخذيه، أو ساقيه، فاستأذن أبو بكر فأذن له، وهو على تلك الحال، فتحدَّث، ثمَّ استأذن عمر، فأذن له، وهو كذلك، فتحدَّث، ثمَّ استأذن عثمان، فجلس رسول الله صلّ الله عليه وسلم، وسوَّى ثيابه - قال محمد: ولا أقول ذلك في يوم واحد - فدخل فتحدَّث، فلمَّا خرج، قالت عائشة: دخل أبو بكر، فلم تهتش له ولم تباله، ثمَّ دخل عمر فلم تهتش له ولم تباله، ثمَّ دخل عثمان فجلست وسوَّيت ثيابك، فقال: «ألا أستحي مِن رجل تستحي منه الملائكة»" [1369] (رواه مسلم: [2401]).


 

حياء علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
عن عليٍّ رضي الله عنه قال: "كنت رجلًا مذَّاءً فكنت أستحي أن أسأل رسول الله صلّ الله عليه وسلم لمكان ابنته، فأمرت المقداد فسأله، فقال: «يغسل ذكَرَه ويتوضَّأ»" [1370] (رواه البخاري[132]، ومسلم: [303]) واللَّفظ له.


 

حياء عائشة رضي الله عنها:
عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كنت أدخل بيتي، الذي دُفِنَ فيه رسول الله صلّ الله عليه وسلم وأبي، فأضع ثوبي، فأقول إنَّما هو زوجي وأبي، فلمَّا دُفِنَ عمر معهم، فو الله ما دخلت إلَّا وأنا مَشْدُودَةٌ عليَّ ثيابي؛ حَيَاءًا مِن عمر" [1371] (رواه أحمد: [6/202][25701]، والحاكم: [3/63] [4402] مِن حديث عروة بن الزُّبير -رحمه الله-. قال الهيثمي في (مجمع الزوائد) [8/29]: رجاله رجال الصَّحيح. ومثله قال الألباني في (تخريج المشكاة) [1712]).


 

حياء فاطمة بنت عتبة رضي الله عنها:
عن عائشة رضي الله عنها قالت: "جاءت فاطمة بنت عتبة بن ربيعة تبايع النَّبيَّ صلّ الله عليه وسلم، فأخذ عليها أن لا يُشْرِكْنَ بالله شيئًا ولا يَزْنِينَ، الآية. قالت: فوضعت يدها على رأسها حَيَاءًا، فأَعْجَبَ رسول الله صلّ الله عليه وسلم ما رأى منها، فقالت عائشة: أَقِرِّي أيَّتها المرأة، فوالله ما بايعنا إلَّا على هذا. قالت: فنعم إذًا. فبايعها بالآية"[1372] (رواه أحمد: [6/151] [25216]، وابن حبان: [10/418]، وابن منده في (الإيمان)، [2/581] مِن حديث عائشة رضي الله عنها. قال الهيثمي في (مجمع الزوائد) [6/40]: رجال رجاله صحيح. وقال الوادعي في (الصَّحيح المسند) [1636]: صحيح، وَبِيعَةُ النِّسَاءِ مَذْكُورَةٌ فِي الصَّحِيحَيْنِ).

 


المصدر: الدرر السنية

هل ترى إعلانًا سيئًا؟ انقر هنا لمعرفة السبب
التعليقات
هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها

أضف تعليقك

المسجلين في الموقع فقط يمكنهم إضافة تعليقات. سجل الآن.