كل الأقسام
هل ترى إعلانًا سيئًا؟
انقر هنا لمعرفة السبب

تربوية العمل الخيري؟

المتأمل لمسيرة العمل الخيري الإسلامي في العالم العربي والإسلامي على مدار المائة عام المنصرمة يجد مليارات عدة قد بذلت في أوجه الخير داخل المنطقة العربية وخارجها، مؤسسات وشخصيات خيرية أثرت بخيريتها في بناء وتكوين المجتمع المسلم، بدءًا من إشباع الاحتياجات الأولية للأسر الفقيرة، مروراً بتوفير فرص العمل والتعليم لشباب الأمة، انتهاءً بنشر الخيرية في أوساط البلدان غير…

تربوية العمل الخيري؟

حسن الخاتمة وسوؤها ....

آخر ساعة في حياة الإنسان هي الملخص لما كانت عليه حياته كلها. فمن كان مقيماً على طاعة الله عز وجل بدا ذلك عليه في آخر حياته ذكراً وتسبيحاً وتهليلاً وعبادة وشهادة. وإن من حسن الخاتمة هي أن يوفّق العبد قبل موته للتوبة عن الذنوب والمعاصي والإقبال على الطاعات وأعمال الخير ثم يكون موته بعد ذلك على هذه الحال الحسنة. ومما يدل على هذا ما روى أحمد في مسنده، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :…

أفراح الروح

عندما نعيش لذواتنا فحسب، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة، تبدأ من حيث بدأنا نعي، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود! أما عندما نعيش لغيرنا، أي عندما نعيش لفكرة، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض!

إننا نربح أضعاف عمرنا الفردي في هذه الحالة، نربحها حقيقة لا وهما، فتصور الحياة على هذا النحو، يضاعف شعورنا بأيامنا وساعاتنا ولحظاتنا..…

أهمية الأذكار في حياة المسلم

‏قال تعالى : {‏فاذْكُرُوني أذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلا تَكْفُرُون‏} ‏ ‏[‏البقرة‏:‏152‏]‏ وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه , عن النبي صلى الله عليه وسلم قال « { مثل الذي يذكر ربه والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت} » [البخاري: 6407]‏ . وعن أبي هريرة رضي الله عنه : قال النبي صلى الله عليه وسلم: « { سبق المفردون . قالوا : وماالمفردون يارسول الله ؟ قال : الذاكرون الله كثيراً والذاكرات } » [مسلم : 2676]‏ .…

يُشاهد الآن

  • كيف نستثمر المصيبة ؟
  • من أحكام يوم الجمعة : الإشارة باليد بالإنصات أثناء خطبة الجمعة
  • قيمة العمل في الإسلام
  • الفقه العملي : أخطاء تبطل الصلاة
  • حياة داعية : كيف حفظ الشيخ سعد الغامدي القرآن ؟
  • حياة داعية : قصة الذهاب لليمن لطلب العلم
  • البيت العتيق
  • قبسات : المجتمع المسلم وحقوق الفقراء
  • هموم الشباب
  • مصر .. من رماد إلى مارد