جرب نسخة موقع طريق الإسلام الجديدة
بحث
كل الأقسام
هل ترى إعلانًا سيئًا؟
انقر هنا لمعرفة السبب

صفة العزة لله تعالى

صفة العزة لله تعالى: وصفةٌ العزة ذاتيةٌ أزلية، فإن الله له العزة كلها سبحانه جلَّ في عُلاه، فالرب عزيز قبل أن يخلق الخلق، وعزيز بعد أن خلق الخلق، وقد ثبتت لله عز وجل بالكتاب والسنة، كقوله تعالى: {إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [البقرة: 129]، وقوله: {فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا}.

معاني صفة العزة: وصفة العزة لها ثلاث معانٍ كلها كاملة لله تعالى: عزّة القوة، الدالّ عليها…

صفة العزة لله تعالى

الرزق !!

يؤمن المسلم أنه مكتوب ومقدر رزقه وأجله وعمله وشقاوته وسعادته وهو في بطن أمه ينال ذلك بالأسباب المقدرة له كما في حديث ابن مسعود المتفق عليه فمن أسباب الرزق:

1- السعي في تحصيله بالأسباب المقدرة له من زراعة أو تجارة أو صناعة أو وظيفة أو غير ذلك من الأسباب المقدرة قال الله تعالى: {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ…

قبل فوات الأوان

كانت هائمةً على وجهِهَا، تجرُّ قدميها جرًا، قبضة باردة تعتصرها، إلى أين تذهب؟.. هذا الذئب دمَّرَها، لم يكتفِ بما فعله، "أنت ملكي، وقتما أردت، ولمن أشاء".. قالها بصوت قاسٍ شيطانيّ لم تعهده من قبل بعدما فجعها بفعلته.. لقد صور ما كان بينهما.. هي التي وَثِقَت به وتعلَّقَت به، كم كانت ساذجة، كيف تستأمن على جسدها من خان الأمانة منذ البداية، كادت قدماها تتهاويا مع تلك الغصة في حلقها بتلك…

{وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ}

آية كريمة تستوجب تدبرنا لجمالها وعظيم فضلها، قال الله عزّ وجلّ: {وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ. فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ} [الأنبياء:87-88]، وفي رحاب كلام الله العظيم ندرك…

يُشاهد الآن

  • كيف تقوم بحجب المقاطع الإباحية والسيئة على اليوتيوب عنك وعن أبناءك ؟
  • نصيحة غالية : رسالتي لمدمن المواقع الإباحية
  • نصيحة غالية : ‫كيف تعتمد على نفسك ؟
  • قبسات : وصية للأثرياء
  • حجة النبي صلى الله عليه وسلم
  • (10) سورة الطور
  • عظمة محمد صلى الله عليه وسلم
  • آجال وآمال
  • فضل التبكير الي صلاة الجمعة
  • قبسات : الفلوجة جرح الأمة النازف