بحث
كل الأقسام
هل ترى إعلانًا سيئًا؟
انقر هنا لمعرفة السبب

حكم وضوء من وضع الحناء على شعره

QR Code

عدد الزيارات: 2,378
0 0
السؤال: ما حكم من وضع الحناء على شعره؛ وحين سمع النداء قام وتوضأ ومسح فوق الحناء بحجة أنها غير نجسة، وأمّ الناس؟ هل يجوز ذلك؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن خضاب الشعر بالحناء جائز، لما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لما جيء له بأبي قحافة يوم الفتح، وكأن رأسه ثغامة -نبات له ثمر أبيض- قال: "اذهبوا به إلى بعض نسائه فلتغيره وجنبوه السواد" (رواه الجماعة إلا البخاري[  ]  والنسائي).

بل ذهب بعض أهل العلم[  ]  إلى استحباب ذلك لما رواه الشيخان من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي[  ]  صلى الله عليه وسلم قال: "إن اليهود[  ]  والنصارى لا يصبغون فخالفوهم"، ولما رواه أصحاب السنن من حديث أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن أحسن ما غير به هذا الشيب الحناء والكتم".

وقد كثر اشتغال السلف بهذه السنة، حتى ترى كثيراً من المؤرخين إذا ترجموا لأحدهم قالوا: "كان يخضب بالحناء".

وبهذا يعلم أن إمامكم متبع للسنة، وطهاراته صحيحة إن شاء الله، لأن الحناء لا تشكل حائلاً يمنع وصول الماء إلى البشرة، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
هل ترى إعلانًا سيئًا؟ انقر هنا لمعرفة السبب