بحث
كل الأقسام
هل ترى إعلانًا سيئًا؟
انقر هنا لمعرفة السبب
10 دقائق من وقتك... شارك برأيك في تطوير موقع طريق الإسلام، انقر هنا...

فضل الصلاة في المسجد النبوي

عبد الحي يوسف

QR Code

عدد الزيارات: 17,087
13 3
السؤال: هل هناك تخصيص بفضل الصلاة في المسجد النبوي، وما الذي يكتب للإنسان إذا صلى أربعين صلاة مكتوبة متتالية في الحرم النبوي، وهل هذا الفضل خاص بالحرم النبوي؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ثبت من حديث ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "صلاة فيه أفضل من ألف صلاة فيما سواه من المساجد إلا مسجد الكعبة" (رواه مسلم)، ومن حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "صلاة في مسجدي خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام" (متفق عليه).

و(روى الشيخان) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى"، فالصلاة في مسجده عليه الصلاة والسلام تعدل ألف صلاة فيما سواه من المساجد سوى المسجد الحرام.

وأما صلاة أربعين صلاة مكتوبة متتالية في المسجد النبوي فقد روي فيها حديث عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي[  ]  صلى الله عليه وسلم قال: "من صلى في مسجدي أربعين صلاة لا تفوته صلاة كتب له براءة من النار[  ]  وبراءة من العذاب وبرئ من النفاق[  ] " (رواه أحمد والترمذي والطبراني في الأوسط).

وقد حكم أهل العلم[  ]  بالحديث عليه بأنه حديث منكر، وقد (روى ابن ماجه بإسناد حسن) عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من صلى لله أربعين يوماً في جماعة، يدرك التكبيرة الأولى كتبت له براءتان: براءة من النار وبراءة من النفاق" والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
هل ترى إعلانًا سيئًا؟ انقر هنا لمعرفة السبب