بحث
كل الأقسام
هل ترى إعلانًا سيئًا؟
انقر هنا لمعرفة السبب

ثورة اللصوص

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين.

قال الله تعالى: {وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الأَرْضِ الْفَسَادَ[غافر:26]، لقد بيَّن الله جلَّ جلاله لنا في الآية الكريمة أن أهل الكفر على كفرهم يزعمون…

ثورة اللصوص

لماذا الإسلام هو الدين؟

قال تعالى: {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۛ شَهِدْنَا ۛ أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَـٰذَا غَافِلِينَ .أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ ۖ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ…

كيف نحبُّ النبيّ

الأسباب المعينة على حب النبيّ

لعل سائلاً يسأل: كيف أصل إلى هذه درجة عالية من حب النبيّ كما كان الصحابة وكيف أحصل حباً ليكون شفيعي يوم القيامة ولأكون رفيقاً للنبيّ في الجنة؟

الطريق سهل ويسير وإليكم وسائل أربعة:

الوسيلة الأولى: كثرة الصلاة على النبيّ بأي صيغة وإن كان أفضلها صيغة التشهد في الصلاة؟ هذه الصلاة تجعل الصلة بينك وبين الحبيب دائمة، فكلما سلمت عليه ردّ عليك السلام كما جاء…

إن كنتَ ناصِحاً فافعل

يُحكى أن الحسن والحسين مرَّا على شيخ يتوضأ ولا يحسن الوضوء، فاتفقا على أن ينصحا الرجل ويعلِّماه كيف يتوضأ، فوقفا بجواره وقالا له: ياعم، انظر أيُّنا أحسن وضوءاً، ثم توضأ كل منهما فإذا بالرجل يرى أنهما يُحسِنانِ الوضوء فعَلِمَ أنه هو الذي لا يحسنه وشكرهما على ما قدَّماه له من نصحٍ دون تجريح. لتعلم أخي الكريم أن النصيحة دعامة عامة من دعامات الإسلام  {إلَّا الَّذِينَ آمَنُوا…

يُشاهد الآن

  • علوم القرآن‬ : الإعجاز التشريعي
  • إنشودة مؤثرة : هل تبكي لبكائي !
  •  قال الرسول‬ : المسألة لثلاثة
  • قبسات : المدينة المنورة
  • ‫إيضاح قوله ﷺ - [ ناقصات عقل ودين ]
  • نصيحة غالية : في منتصف الليل
  • قبسات : ما الرزق الموعود به في قوله تعالى (وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ )
  •  التقوى قول وعمل
  • شبهات وردود : شبهة أن الحجاب مجرد خرقة وقشور
  • قبسات : ‫قصة رائعة من الواقع المعاصر‬