حكم مشاهدة مباريات كرة القدم في نهار رمضان

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

  • التصنيفات: ملفات شهر رمضان والعشر الأواخر -
السؤال:

أحب مشاهدة مباريات كرة القدم في نهار رمضان حتى لا أحادث أحدًا فأرتكب ما يغضب الله، فما رأيكم؟

 

الإجابة:

اعلم أن أيام رمضان غرة في وجه العام فهي أفضل الأزمنة وأجدرها بالاغتنام والاحتفاظ عن الإضاعة وأولاها أن تستغل في العمل الصالح الذي يعود على الإنسان بالأجر الكبير حيث أن رمضان موسم من مواسم الآخرة يجب أن تشغله في القراءة والذكر والدعاء والعمل الصالح ولهذا كان العلماء والأئمة من صدر هذه الأمة إذا دخل رمضان تخلوا عن التعليم والتحديث وتفرغوا للقرآن تعلمًا وتدبروا تلاوته؛ فإن رمضان له خصوصية بالقرآن لقول الله تعالى:  {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ} فننصحك بتركك للملاهي والألعاب والمباريات والمسلسلات وما يعرض في الشاشات مما يعوقك عن القرآن ويفوتك الخير الكثير في رمضان ثم أنك لست مضطرًا إلى المحادثة ولا إلى الكلام المكروه ولا إلى الغيبة والنميمة فمتى رأيت أهل مجلس لهو فانصحهم وإلا فاتركهم وتذكر قول الله تعالى:  {وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ} وبذلك تكسب وقتك وتسلم من إضاعته. والله أعلم.