{ويقيمون الصلاة}

قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ} أَيْ يُدِيمُونَهَا وَيُحَافِظُونَ عَلَيْهَا فِي مَوَاقِيتِهَا بِحُدُودِهَا، وَأَرْكَانِهَا وَهَيْئَاتِهَا ... المزيد
رؤية الكل

(20) دخول العنصرية القبلية والغنائم في موقعة بلاط الشهداء

كيف تعلق الجيش الإسلامي في موقعة بلاط الشهداء بالغنائم، وتحدث مشاكل عنصرية وقبلية فيه، مع أنهم من التابعين أو تابعي التابعين، وهم قريبو عهد من رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن صحابته الكرام رضي الله عنهم أجمعين ... المزيد
رؤية الكل

إحسان الظن بالله

(... بلغ عبدنا وقل له: أطعتنا فأطعناك، وأحببتنا فأحببناك، وتركتنا فأمهلناك، ولو عدت إلينا على ما كان منك قبلناك). ... المزيد

أحاديث فيها نفي القنوط

تمنى أهل الجرائم العود إلى الدنيا، وتحسروا على تصديق آيات اللَّه واتباع رسله، قال اللَّه سبحانه وتعالى: {بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ} ... المزيد

(39) دور علماء السلف في كشف الأحاديث الموضوعة

كان العلماء يعدون العدة لأمثال هؤلاء الذين كذبوا في الأسانيد وألفوا أسانيد من عندهم، فالله تبارك وتعالى يوجد من العلماء من يكشف مثل هذا الخطل؛ لأن فيه جناية عظيمة على السنة. ... المزيد
رؤية الكل

ليكن عملك خالصا صوابا

العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل، وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل، حتى يكون خالصا صوابا، والخالص: أن يكون لله. والصواب: أن يكون على السنة. ... المزيد
رؤية الكل

تسبيح المؤمنين في ضوء القرآن الكريم

التسبيح في اصطلاح المفسرين، فقد عُرِّف بتعاريف عديدة؛ وأجمع تعريف له أنَّه: «تنزيه الله تعالى اعتقاداً وقولاً وعملاً عمَّا لا يليق بجنابه» ... المزيد

فوائد من كتاب الروح لابن القيم (3-4)

الفرق بين المنافسة والحسد: أن المنافسة المبادرةُ إلى الكمال الذي تشاهده من غيرك, فتنافسه فيه, حتى تلحقه أو تجاوزه, فهي من شرف النفس وعلو الهمة وكبر القدر, قال تعالى: {وفي ذلك فليتنافس المتنافسون}  [المطففين:26] ... المزيد

فوائد من كتاب الروح لابن القيم (1-4)

وليس للعبد أنفعُ من هذه التوبة ولا سيما إذا عقب ذلك بذكر الله, واستعمال السنن التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند النوم, حتى يغلبه النوم, فمن أراد الله به خيراً وفقه لذلك, ولا قوة إلا بالله. ... المزيد

احذروا الانتقام الأقسى

لأنك تستحقُّ وسام العبودية الحقَّة لله، وتستحق تكريم الله لك، فانهض وهب قلبك لله، واستمتع عندها بمعنى الحياة، فجمال الحياة كلها بانتظارك عند أول محطة من محطات توبتك. ... المزيد
يتم الآن تحديث اوقات الصلاة ...
00:00:00 يتبقى على
20 ربيع الأول 1441
الفجر 00:00 الظهر 00:00 العصر 00:00 المغرب 00:00 العشاء 00:00

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً