نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

خاطرة عن أمة محمد

منذ 2013-12-26

في طفولتي، كان خطيب الجمعة يدعو: اللّهم انصر إخواننا في فلسطين!

كبُرت، فأصبح خطيب الجمعة يدعو: اللّهم انصر إخواننا في فلسطين و أفغانستان!

ثمّ كبُرت، فدعا خطيب الجمعة: اللهم انصر إخواننا في فلسطين وأفغانستان والشيشان!

ثمّ كبُرت، فدعا خطيب الجمعة: اللّهم انصر إخواننا في فلسطين وأفغانستان والشّيشان والصّومال!

كبُرت، فدعا خطيب الجُمعة: اللهم انصر إخواننا في فلسطين وأفغانستان والشّيشان والصّومال والعراق!

ثم كبُرت، فدعا خطيب الجمعة: اللّهم انصر إخواننا في فلسطين وأفغانستان والشّيشان والصومال والعراق, وبروما واحقن دماء اخواننا في سوريا ومصر!

اليوم يدعو خطيب الجمعة: اللهم انصر إخواننا في فلسطين وأفغانستان والشّيشان والصّومال والعراق وبورما واحقن دماء اخواننا في سوريا ومصر واليمن!

فماذا بقي من أمّةٍ ذهب شامُها ويمنها وعراقُها وقُدسُها وانشغل اهلها بقتل بعضهم البعض؟!

لا حول لنا ولا قوة إلا بالله...يارب اكشف الغمة عن هذه الأُمّة.



محمود الهاشمي
 

  • 11
  • 0
  • 1,502
i