إن لم تجد ردًا على سؤالك في قسم الفتاوى، يمكنك إرسال سؤالك ليجيب عليه أحد الدعاة (سنعود لاستقبال أسئلتكم بعد قليل)

طلب فتوى

اثر المازوخية علي العلاقات الزوجية

انا شخص مازوخي (احب التعرض للتعذيب والإهانة وتقبيل الاقدام للنساء -من غير محارمي- ) وعند البحث اكتشفت أنه ضمن الشذوذ الجنسي فما حكم الشرع في ذلك كما أنني قلق علي حياتي الزوجية وعدم تمكني من إنجاب أطفال علما بأني لست مثلي

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فالمازوخية هي إحدى اضطرابات الإيثار أو "التفضيل الجنسي" " Sexual Preference Disorder "، وهو شذوذ جنسي يجعل صاحبه لا يحصل على الإثارة والإشباع الجنسي إلا عن طريق الألم ... أكمل القراءة

توبة من رضي بالظلم دون ان يفعله

السلام عليكم .سؤالي حول حديث ( إذا عملت الخطيئة في الأرض كان من شهدها فكرهها كمن غاب عنها، ومن غاب عنها فرضيها كان كمن شهدها ) . هل من راي او سمع بظلم فسكت عنه او رضي به يكون عليه حقوق للبشر حتي لو كان الذنب من الاف السنين . وكيفية التوبة منه و هل هناك حدا علي من رضي بالظلم ام الحد فقط علي من فعل الظلم (بمعني من رضي بالقتل مثلا دون ان يفعله او يتدخل فيه يكون عليه قصاص او السرقة يكون عليه تعويض المتضرر او اي ذنب وهكذا ) وجزاكم الله خيرا

الحمدُ لله، والصلاةُوالسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ: فالحديث المذكور رواه أبو داود في السنن عن العرس ابن عميرة الكندي، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا عملت الخطيئة في الأرض، كان من شهدها فكرهها - وقال مرة: "أنكرها"،  كان كمن غاب عنها، ومن غاب ... أكمل القراءة

الزواج وكفاءة النسب

انا فتاة عمري ٢٦ خطبني شاب من جنسية عربية، لكن اهلي يرفضون بحجة عدم تكافؤ النسب، ولم يسألوا عنه بتاتاً فقط رفضوه بسبب الجنسية، اما انا فانني موافقة ولا اجد فيها مشكلة مدام الشاب ذو اخلاق جيدة وملتزم دينياً. وحاولت معهم ان يعطوا الموضوع فرصة ولكنهم يرفضون، انا بصراحة ارغب بالزواج منه واستخرت كثيراً لانه من وجه نظري ممتاز من جميع النواحي ولا تهمني القبيلة او غيره حاولت اقناع اهلي دون فائدة ماذا افعل هل اقنع اهلي ام اخذ بما قالوه بالرغم من انه قرار لا يمثلني ولا يجعلني راضية ؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فإنَّ كان الشابَّ الذي تقدم لكِ مَرْضِيَّ الدين، وحسَن الخلق، وهذا هو المعيارُ الصحيح للزواج: فاستمري في إقناع الوالد، مستعينة بالله في تليين قلبه، وأكثري مِن الدعاء والتضرُّع، وكوني على ثقةٍ أن رحمة الله أوسع، ورعايته ... أكمل القراءة

حكم منع الزوج زوجته من مواقع التواصل والتفتيش وراءها

هل يحق للزوج منع زوجته من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الإنترنت كالفيس بوك, وفي الجوال كالوتس أب دون سبب مبرر سوى من باب الاحتياط, وعدم انشغالها بتلك المواقع؟ وهل يجوز للزوج تفتيش جوال زوجته - ليس عن شك فيها - ولكن ليعرف ماهية علاقاتها مع صديقاتها, ولتعديل أي علاقة لها فيها انحراف؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن لم يكن ثمة ما يدعو الزوج إلى ذلك من ريبة ونحوها فلا ينبغي له منعها، فإن هذا قد يوجد شيئًا من عدم الثقة بينه وبين زوجته، وقد يدفعها ذلك إلى استخدام هذه الوسائل من غير علمه، بل والتواصل بها على وجه غير مشروع مكايدة لزوجها، ... أكمل القراءة

هل يجوز أن يقال الله موجود؟ لأن ذلك يجعل الله مرتبطا بالمكان والزمان المخلوقين؟

لدي استفسار بقول أن الله سبحانه موجود، هل يجوز لغويا قول أن الله تعالى موجود، فكلمة موجود مرتبطة بالمكان والزمان، وهذان الأخيران مخلوقان، ولا يجوز خضوع الخالق للمخلوق.

باختصار سؤالي: إذا كنت قد قلت أنه غير كذلك كما أوضحت سابقا غير موجود، فهل يعتبر شرك بالله، والعياذ بالله؟ 

ملخص الجواب1. يجوز لغة وشرعا أن يقال: الله موجود، ويجب اعتقاد وجوده سبحانه، وأنه الأول الذي ليس قبله شيء، والآخر الذي ليس بعده شيء، تعالى الله عن العدم. 2. لا وجه للتحرج من لفظ "موجود" بحجة أن الموجود لابد له من موجد. 3. الله سبحانه هو الأول الذي لا قبله شيء، وهو على عرشه بائن من خلقه. 4. ... أكمل القراءة

من دخل ليؤم الناس فجاء الإمام الراتب

استوى الناس للصلاة ووقف شخص ليؤم الناس ثم أتى الإمام الرسمي للمسجد أو شخص آخر أكثر إتقانا في قراءة القرآن هل يتراجع الشخص الذي وقف في البداية أم يبتدئ الصلاة؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:إذا تأخر الإمام الراتب عن وقته المعتاد، يجوز للمأمومين أن يقدموا غيره للصلاة بهم دفعا للحرج، وهو فعل الصحابة رضي الله عنهم كما سيأتي بيانه، فإذا حضر الإمام الراتب فهو بالخيار بين أن يتقدم للإمامة، أو أن يصلي مأموما؛ ففي ... أكمل القراءة

مصاريف علاج الزوجة

 

تفاصيل السؤال عمرى 65 عام متزوج واعول معاشى ضئيل 2800 ج ولى مبلغ شهادات بالبنك بلغ النصاب واستعين بمتوسط الارباح الشهرى 3000 ج فى مصاريف المنزل بالكاد واخرج الزكاة كل عام ولكن زوجتى مريضة وعلاجها من 2000 إلى 3000 ج شهريا أو اكتر مما يرهقني ويهلك اصل المبلغ الذي نعيش منه وقد قرات إنه اختلف العلماء فى حكم علاج الزوجة يعتبر نفقة شرعية واجبة من عدمه فهل يجوز اعتبار مصاريف العلاج من الزكاه ارجو معرفة ذلك يجوز ام لا وشكرا

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فقد ذهب جمهور الفقهاء من الأئمة الأربعة وغيرهم إلى أن علاج الزوجة لا يلزم الزوج؛ واحتجوا بأن الواجب في حق الزوج هو النفقة المستمرة، والعلاج من الأمور الطارئة فلا يلزم، وأن الواجب هو النفقة المستقرة المعروفة ... أكمل القراءة

الرضا بالنصيب والقضاء والقدر

حدث معي مشكله انا وزوجي وتركت البيت و حدث احداث كثيره و وصلت للطلاق واستحالت العيشره لان النسب اتعكر ونحن في بدايه الزواج وانا الان في حاله نفسيه سيئه جدا لدرجدت اني ذهبت لدكتور نفسي ومفيش فايده ديما عندي لو كنت عملت كذا مكنش حصل كده لو مكنتش عملت كذا مكنش حصل كده طب ليه معملتش كذا طب دا حسد و ديما بحاسب نفسي و كل الحوليا ع كل كلمه اتقالت و حسه اني ببعد عن اهلي مع انهم عملو عشاني كتير بس لما ابتليت بقيت اقول يمكن هما يمكن انا يمكن لو كان حصل ،ثقتي في نفسي بقيت معدومه ويائسه من الحياه اعمل ايه

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ: فالحديث المشار إليه رواه أحمد والترمذي وقال هذا حديث حسن عن حذيفة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "والذي نفسي بيده، لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر، أو ليبعثن عليكم قومًا، ثم تدعونه فلا يستجاب لكم". ... أكمل القراءة

كيف يستجيب الله لنا مع وجود المنكر

هناك حديث يقول (...ثم تدعون فلا يستجاب لكم) او (...ثم يدعوا خياركم فلا يستجاب لكم) اذا ما العمل و انا بالفعل اشعر بذلك رغم أن الله و عد بالاستجابة و لكن شرط الله المذكور فى الحديث لا يعمل به، فكيف سيستجيب الله لنا؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ: فالحديث المشار إليه رواه أحمد والترمذي وقال هذا حديث حسن عن حذيفة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "والذي نفسي بيده، لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر، أو ليبعثن عليكم قومًا، ثم تدعونه فلا يستجاب لكم". ... أكمل القراءة

نصيب بنت الابن الذي توفى في حياة أبيه

توفى ابى وترك ١٠٠٠٠٠ جنيه وترك ولدان وبنت وابنه اخ توفى فى حياه ابيه ما نصيب كل فرد ونشكرك جزيل الشكر

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن كان ورثةُ الوالد محصورين فيما ذكرتَ، فإن أبناء المتوفي يأخذون جميع المال، فيقسم على خمسة أسهم، يأخذ الابن الذكر سهمين، والبنت سهمًا واحدًا؛ قال - تعالى -: {يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ ... أكمل القراءة

لا بأس بصلاة تحية المسجد وقت الأذان لمتابعة خطبة الجمعة

عند الدخول للمسجد في يوم الجمعة والمؤذن ينادي للصلاة النداء الثاني أيهما أولى متابعة المؤذن ، أم أداء تحية المسجد حيث أستطيع متابعة الخطبة من بدايتها ... والله الموفق والهادي.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصبحه أما بعد: فإذا دخلت إلى المسجد يوم الجمعة والمؤذن في النداء الثاني فصل ركعتين خفيفتين تحية المسجد، واجلس حتى ولو كان المؤذن يؤذن ، لأن المقصود الأهم هو خطبة الجمعة، ومتابعة المؤذن سنة.ثم اعلم بارك الله فيك أن التقصير في ... أكمل القراءة

كفارة عدم الوفاء بنذر للتخلص من العادة السرية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قبل عشر سنين، في محاولة للتوقف عن الاستمناء، نذرت أنه كلما استمنيت، يجب أن أصوم ثلاثة ايام متتابعات. المشكلة أني لم أستطع التوقف، و لم أستطع الصوم و الوفاء بنذري. و بعد مدة استسلمت. الآن الحمد لله، تُبت. و أرغب في التكفير عن خطيئة عدم الوفاء بالنذر. فهمت من فتاوى أخرى أن نوع هذا النذر يكفر عنه بكفارة اليمين. سؤالي هو، ما دمت قلت "كلما استمنيت" ، فهل كفارة واحدة تكفي؟ لا أستطيع تذكر و لا يمكن أن أجزم بعدد المرات التي استمنيت فيها طوال هذه المدة. أرجوكم ساعدوني لمعرفة كفارة ذنبي. جزاكم الله خيرا.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن كان الحال كما ذكرت أنك الزمت نفسك بالصوم ثلاثة أيام عند فعل العادة السرية، فليس هذا هو نذر التبرر والتقرب الذي يجب الوفاء به؛ لأن الأمور بمقاصدها، ومقصود الناذر ليس البر والتقرب إلى الله، وإنما قصده منع ... أكمل القراءة
يتم الآن تحديث اوقات الصلاة ...
00:00:00 يتبقى على
13 ذو القعدة 1442
الفجر 00:00 الظهر 00:00 العصر 00:00 المغرب 00:00 العشاء 00:00

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً