يومَ غرِقت مكتبةُ الوالد!!

والتساهل في ذلك قد يفضي للغرق، ولا يجني جان إلا على نفسه، فلم يعد المطر للمتعة في ظل وهاء صرف صحي أو انعدامه! والله خير حافظا وهو أرحم الراحمين. ... المزيد

لماذا يعارض المثقفون الإسلاميين ويسالمون المستبدين؟

وفي أحسن الأحوال يمارس تغيير جزئي لا يكفي لإخراج الأمة من حالة الذل والتبعية التي تعيشها للآخر من الغربيين والشرقيين والشماليين ... المزيد

أسباب قسوة القلب والغلظة والفظاظة

قال الشافعي: المراء في العلم، يقسي القلوب، ويورث الضغائن     . ... المزيد

علامات قسوة القلب والغلظة

قال المناوي: (إذ القلب القاسي لا يقبل الحق، وإن كثرت دلائله) ... المزيد

ما يباح من القسوة والغلظة

في حديث شفاعة أسامة في المرأة المخزومية التي سرقت: (( «فكلم فيها أسامة بن زيدٍ رسول الله صلى الله عليه وسلم، فتلوَّن وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أتشفع في حد من حدود الله؟! فقال له أسامة: استغفر لي يا رسول الله» )) [متفق عليه] ... المزيد

آثار قسوة القلب والغلظة والفظاظة

القلب القاسي أضعف القلوب إيمانًا، وأسرعها قبولًا للشبهات، والوقوع في الفتنة والضلال، قال تعالي:  {لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ}  [الحج: 53]. ... المزيد

أقوال السلف والعلماء في القسوة

- وسئل ذا النون: (ما أساس قسوة القلب للمريد؟ فقال: ببحثه عن علوم رضي نفسه بتعليمها دون استعمالها، والوصول إلى حقائقها)  ​​​​​​​ . ... المزيد

ذم القسوة والغلظة في السنة النبوية

فسر بعض العلماء العتل: بأنَّه الفظ الشديد من كل شيء، والغليظ: العنيف، والجواظ: بالفظ الغليظ، والجعظري: بالفظ الغليظ . ... المزيد

لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة

وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنْكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا * وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا ... المزيد
رؤية الكل

الفرق بين الغِلْظَة والفَظَاظَة وبعض الصفات

الفرق بين القسوة والصلابة: أن القسوة تستعمل فيما لا يقبل العلاج، ولهذا يوصف بها القلب، وإن لم يكن صلبًا ... المزيد

معنى القسوة والغلظة والفظاظة

وقال الجاحظ: (القساوة: وهو خلقٌ مركبٌ من البغض، والشَّجَاعَة، والقساوة، وهو التهاون بما يلحق الغير من الألم والأذى) ... المزيد

الوسائل المعينة على ترك الفحش والبذاءة

قال الحسن بن علي الخلال: (قال بعض الحكماء: مجالسة أهل الديانة، تجلو عن القلوب صدأ الذنوب، ومجالسة ذوي المروءة، تدل على مكارم الأخلاق، ومجالسة العلماء، تنتج ذكاء القلوب، ومن عرف تقلب الزمان لم يركن إليه) ... المزيد
يتم الآن تحديث اوقات الصلاة ...
00:00:00 يتبقى على
5 ربيع الأول 1440
الفجر 00:00 الظهر 00:00 العصر 00:00 المغرب 00:00 العشاء 00:00

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً