بطالة العقول - كيف نقوّي الإبداع

منذ 2014-04-29

بعض الحلول:

1- الخروج من إطار القوقعة الفكرية وعدم الاقتصار على فرد بعينه بل يجب الانفتاح على الأفكار الناضجة التي تثير ملكة العقل للتفكير والابتكار، ورحم الله الإمام الشاطبي، حيث يقول: "فإن الله حكم بحكمته أن تكون فروع الملة قابلة للأنظار، ومجالاً للظنون، وقد ثبت عند النُظَّار أن النظريات لا يمكن الاتفاق فيها عادة، فالظنيات عريقة في إمكان الاختلاف فيها، لكن في الفروع دون الأصول، وفي الجزئيات دون الكليات؛ فلذلك لا يضر هذا الاختلاف" (20).

 

2-التربية على علو الهمة كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يربي أصحابه، وقد ذم النبي صلى الله عليه وسلم التواني والكسل ويعلمنا الدعاء: «اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال» (رواه البخاري). فالمسلم يجب أن تكون عنده نفسية قوية فإذا أخطأ أو حدثت له مشكلة فيقول: (قدّر الله وما شاء فعل) ويبدأ من جديد ويعمل للمستقبل؛ يقول ابن القيم رحمه الله، واصفًا الهمّة العالية: "علو الهمّة ألا تقف -أي النفس- دون الله، ولا تتعوض عنه بشيء سواه، ولا ترضى بغيره بدلاً منه، ولا تبيع حظها من الله، وقربه والأنس به، والفرح والسرور والابتهاج به بشيء من الحظوظ الخسيسة الفانية. فالهمّة العالية على الهمم كالطائر العالي على الطيور، لا يرضى بمساقطهم، ولا تصل إليه الآفات التي تصل إليهم، فإن الهمّة كلما علت بعدت عن وصول الآفات إليها، ولكما نزلت قصدتها الآفات من كل مكان" (21).

فهذا علي بن أبي طالب رضي الله عنه يربي أحد أبنائه إلى التطلع للأحسن، فقد ورد عن علي بن أبي طالب: أنه سأل ابنه: تريد أن تكون مثل من؟ فقال له أحد أبنائه: أريد أن أكون مثلك، فقال له: لا بل قل إنك تريد أ،ن تكون مثل رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنك إذا كان هدفك أن تكون مثل علي فلعلك لا تصل إلى علي؟ ولو كان هدفك الرسول صلى الله عليه وسلم وهو قدوتك، قد تكون أفضل من علي بن أبي طالب (22).

 

3- الابتعاد عن التشاؤم والمتشائمين لأنهم من الذين يثبطون الهمم، فهذا ابن عباس رضي الله عنه حبر الأمة يلتمس أخ له ليسلكا طريق العلم فيثبطه بمقولة: "فما جدوى ذلك والأمة الإسلامية مليئة بالعلماء أمثال ابن مسعود وغيره"، فيتركه ابن عباس رضي الله عنه حتى يكون له الباع في العلم ويفتتح جامعته الذي كان فيها مديرها وأستاذها فهكذا تصنع الهمم العالية بأصحابها.

 

(20) (الموافقات) للشاطبي رحمه الله نقلاً عن (الاستبداد الدعوي) للصويان.

(21) (الهمة طريق إلى القمة) للدكتور/ محمد موسى الشريف- دار الأندلس الخضراء.

(22) يقول محقق كتاب (الهزيمة النفسية) للخاطر رحمه الله أنه لم يجد له أصلا.

محمد المصري

معلم وباحث إسلامي مهتم بالقضايا التربوية والاجتماعية ،وله عديد من الدراسات في مجال الشريعة والعقيدة والتربية الإسلامية.

  • 1
  • 0
  • 1,346
المقال السابق
أسباب عدم التفكير
المقال التالي
صناعة الإبداع والمبدعين

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً