تغريدات عن الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه - (4/9)

منذ 2014-05-08

231 تغريدة على تويتر للشيخ موسى بن راشد العازمي عن خليفة النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق رضي الله عنه مقسمة إلى تسعة أجزاء ننشرهم تباعًا... (الجزء الرابع)

77- وهذا من أعظم مناقب أبي بكر الصديق رضي الله عنه، إذ أثبت الله له الصُحبة لنَبيِّه صلى الله عليه وسلم بنص القرآن.

78- هؤلاء الكفار الذين وصلوا إلى غار ثور، لم يتكلف واحد منهم أن ينظر داخل الغار، صرف الله قلوبهم عن ذلك، ثم رجعوا.

79- رواية نسج العنكبوت على فم الغار، وبيض الحمامة أخرجها الإمام أحمد في مُسنده بإسناد ضعيف، فلا تصح هذه الرواية.

80- أقام النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه الصِّدّيق في الغار ثلاث ليالٍ، فلما خَمدت عنهما نار الطلب، وسكن عنهما الناس خرجا وتوجها إلى المدينة.

81- سار هذا الموكب المبارك إلى المدينة: (النبي، أبوبكر الصديق، عامر بن فُهيرة يَخدمهم في الطريق، الدليل عبدالله بن أُريقط).

82- لم تَعرف الدنيا مَوكبًا أنبل منه قصدًا، وأبعد غاية، وأخلص نيَّة، وأعمق في الأرض أثرًا من موكب النبي صلى الله عليه وسلم في هجرته.

83- وصل النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه إلى المدينة المنورة بحفظ الله ورعايته له، وكان النبي صلى الله عليه وسلم مُردفًا أبا بكر الصديق معه على ناقته.

84- لما استقر النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة بعد هجرته، بدأ عهد جديد من البذل والعطاء لتبليغ دين الله، وكان لأبي بكر دور بارز في ذلك.

85- شارك أبوبكر الصديق رضي الله عنه في كل غزوات النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يَتخلَّف عن أي مشهد شهده النبي صلى الله عليه وسلم.

86- في غزوة بدر الكبرى كان أبوبكر الصديق رضي الله عنه مع النبي صلى الله عليه وسلم في العريش الذي بُني للنبي صلى الله عليه وسلم.

87- قال علي بن أبي طالب: "جعلنا للنبي صلى الله عليه وسلم عريشًا فوالله ما دنا منّا أحد إلا أبوبكر شاهرًا بالسيف على رأسه صلى الله عليه وسلم لا يَهوي إليه أحد".

88- ولما أخذ النبي صلى الله عليه وسلم يُكثر الابتهال والتضرع لربه، وسقط رداؤه صلى الله عليه وسلم من شدة تضرعه لربه، جعل أبوبكر يلتزمه ويُسوِّي عليه رداءه..(1/2)


89-(2/2).. ويقول للنبي صلى الله عليه وسلم: يارسول الله بَعِّض -أي خفِّف- مناشدتك ربك، فإنه سيُنجر لك ما وعدك.

90- قال الحافظ ابن كثير: "وكان أبوبكر الصّدِّيق رضي الله عنه رقيق القلب، شديد الإشفاق على رسول الله صلى الله عليه وسلم".

91- وفي شأن أسرى غزوة بدر الكبرى استشار النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه ما يفعل بهم، هل يقتلهم أم يأخذ منهم الفداء؟

92- فقال أبوبكر الصديق رضي الله عنه: يانبي الله هم بنو العم والعشيرة، أرى أن تأخذ منهم الفدية فيكون ما أخذنا منهم..(1/2)

93-(2/2).. قوة لنا على الكفار وعسى الله أن يهديهم للإسلام، فيكونوا لنا عضُدًا.
فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم برأي أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

94- وفي غزوة أُحُد ثبت أبوبكر الصديق مع النبي صلى الله عليه وسلم ثباتًا عظيمًا، ولم يفر، وثبت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة الخندق رُغم الخوف الشديد.

95- وفي غزوة بني المصطلق عندما وقع حادث الإفك، وانقطع الوحي شهرًا كاملًا، ووقع بعض الصحابة الصادقين بهذه الفتنة..(1/3)

96-(2/3).. وكان من بين الذين وقعوا في هذه الفتنة ابن خالة أبي بكر الصديق مسطح بن أُثاثة رضي الله عنه، وكان مسطح من المهاجرين..

97-(3/3).. الأولين، وممن شهد غزوة بدر الكبرى، وكان فقيرًا، وكان أبوبكر الصديق يُنفق عليه لقرابته منه وفقره.

المصدر: من تغريدات الشيخ موسى العازمي بتويتر
  • 7
  • 1
  • 6,629
المقال السابق
(3/9)
المقال التالي
(5/9)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً