حدث في السنة الأولى من الهجرة - (6) سرية عُبيدة بن الحارث بن عبد المطلب إلى بطن رابغ

منذ 2014-05-08

سرية عُبيدة بن الحارث بن عبد المطلب إلى بطن رابغ. بناء النبي صلى الله عليه وسلم بأمَّ المؤمنين عائشة - رضى الله عنها.

الحدث السادس عشر: 
سرية عُبيدة بن الحارث بن عبد المطلب إلى بطن رابغ.

الشرح:
ثم بعث النبي صلى الله عليه وسلم عُبيدة بن الحارث بن عبد المطلب في سرية إلي بطن رابغ في شوال على رأس ثمانية أشهر من الهجرة، وعقد له لواءً أبيض، وحمله مِسْطَحُ بن أُثاثة بن عبد المطلب ابن عبد مناف، وكانوا في ستين من المهاجرين ليس فيهم أنصاريٌّ، فلقي أبا سفيان بن حرب، وهو في مائتين على بطن رابغ، على عشرة أميال من الجحفة، وكان بينهم الرميُ، ولم يَسُلُّوا السيوف، ولم يَصْطَفُّوا للقتال، وإنما كانت مناوشة، وكان سعد بن أبي وقاص فيهم، وهو أول مَن رمى بسهم في سبيل الله، ثم انصرف الفريقان إلي حاميتهم.

قال ابن إسحاق:
وكان على القوم عكرمة بن أبي جهل (زاد المعاد [3/147]).

الحدث السابع عشر:
بناء النبي صلى الله عليه وسلم بأمَّ المؤمنين عائشة رضى الله عنها.

الشرح:
عَنْ عَائِشَةَ رضى الله عنها قَالَتْ: "إِنَّ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم تَزَوَّجَنِي وَأَنَا بنتُ سَبْعٍ أَوْ سِتٍّ، فَلَمَّا قَدِمْنَا الْمَدِينَةَ أَتَيْنَ نِسْوَةٌ، فَأَتَتْنِي أُمُّ رُومَانَ، وَأَنَا عَلَى أُرْجُوحَةٍ، فَذَهَبْنَ بِي، وَهَيَّأْنَنِي، وَصَنَعْنَنِي، فَأُتِيَ بِي رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم، فَبَنَى بِي وَأَنَا ابْنَةُ تِسْعٍ، فَوَقَفَتْ بِي عَلَى الْبَابِ، فَقُلْتُ: هِيهْ هِيهْ، قَالَ أبو دَاوُد: أَيْ تَنَفَّسَتْ، فَأُدْخِلْتُ بَيْتًا فَإِذَا فِيهِ نِسْوَةٌ مِنْ الْأَنْصَارِ، فَقُلْنَ: عَلَى الْخَيْرِ وَالْبَرَكَةِ" (صحيح: أخرجه مسلم [1422]، كتاب: النكاح، باب: تزويج الأب البكر الصغيرة، وأبو داود [4933] كتاب: الأدب، باب في الأرجوحة، واللفظ لأبي داود).

وعنها قَالَتْ: "تَزَوَّجَنِي رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم فِي شَوَّالٍ، وَبَنَى بِي فِي شَوَّالٍ، فَأَيُّ نِسَاءِ رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم كَانَ أَحْظَى عِنْدَهُ مِنِّي؟" (صحيح: أخرجه مسلم [1423]، كتاب: النكاح، باب: استحباب التزوج والتزويج في شوال واستحباب الدخول فيه).

المصدر: الأغصان الندية شرح الخلاصة البهية في ترتيب أحداث السيرة النبوية
  • 2
  • 0
  • 5,340
المقال السابق
(5) سرية حمزة بن عبد المطلب إلى سِيف البحر
المقال التالي
(7) سرية سعد بن أبي وقاصٍ رضى الله عنه إلى الخرَّار

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً