حاتم الأصم يعلمنا الزهد

منذ 2014-05-11

كان هناك في الري الشيخ الطنافسي ولكنه كان مسرفًا على نفسه في الملبس والمأكل والمشرب، فذهب إليه حاتم الأصم. يقول حاتم: رحمك الله، أنا رجل أعجمي أحب أن تعلمني أول مبتدأ ديني، ومفتاح صلاتي، وكيف أتوضأ؟!

الموقف الأول:

كان هناك في الري الشيخ الطنافسي ولكنه كان مسرفًا على نفسه في الملبس والمأكل والمشرب، فذهب إليه حاتم الأصم. يقول حاتم: رحمك الله، أنا رجل أعجمي أحب أن تعلمني أول مبتدأ ديني، ومفتاح صلاتي، وكيف أتوضأ؟!

قال الطنافسي: نعم وكرامة، يا غلام، إناء فيه ماء، فأتى بإناء فيه ماء، فقعد الطنافسي فتوضأ ثلاثًا ثلاثًا ثم قال: يا هذا، هكذا تتوضأ. قال حاتم: مكانك رحمك الله حتى أتوضأ بين يديك فيكون أوكد لما أريد. فقال الطنافسي: فقعد حاتم فتوضأ ثلاثًا ثلاثًا، حتى إذا غسل الذراعين، غسل أربعًا. فقال له الطنافسي: يا هذا، أسرفت. قال له حاتم: فبماذا؟ قال: غسلت أربعًا.

فقال حاتم: يا سبحان الله! إني في كفِّ من ماء أسرفت، وأنت في هذا الجمع كلَّه لم تسرف؟ فعلم الطنافسي أنه أراده بذلك (انظر الحلية:[8/ 80]، (تلبيس إبليس) لابن الجوزي رحمه الله صـ225، 226).

 

الموقف الثاني:

دخل حاتم الأصم المدينة المنورة، فاستقبله أهل المدينة. فقال حاتم: يا قوم أي مدينة هذه؟ قالوا: مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال حاتم: فأين قصر رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصلي فيه ركعتين؟ قالوا: ما كان له قصر، إنما كان له بيت لاطئ -أى بالطين-. قال حاتم: فأين قصور الصحابة؟ قالوا: ما كان لهم قصور، إنما كانت لهم بيوت لاطئة. قال حاتم: يا قوم، هذه مدينة فرعون وجنوده. فذهبوا به إلى السلطان، فقالوا: هذا الأعجمي يقول: هذه مدينة فرعون وجنوده. قال الوالي: ولمَ ذاك؟

قال حاتم: لا تعجل عليَّ، أنا رجل أعجمي غريب، دخلت المدينة، فقلت: مدينة من هذه؟ قالوا: مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم. قلت: فأين قصر رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصلى فيه ركعتين؟ قالوا: ما كان له قصر، إنما كان له بيت لاطئ. قلت: فلأصحابه بعده؟ قالوا: ما كان لهم قصور، إنما كانت لهم بيوت لاطئة، لقد قال تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} [الأحزاب:21] فأنتم بمن تأسيتم، برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه أو بفرعون أوّل من بنى بالجص والآجر؟ فخلوا عنه وعرفوه (انظر الحلية: [8/ 81، 82]، تلبيس إبليس: صـ226، 227).

  • 2
  • 0
  • 2,164

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً