الاستثمار المنسي

منذ 2014-06-04

إن استغلال الصحة والفراغ أمرٌ مهم وخصوصًا للشباب حيث حثهم على ذلك رسولنا صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم

مع إطلالة الإجازة الصيفية تذهب بنا الخواطر لنتذكرَ حديثَ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «نعمتان مغبونٌ فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ» (الحديث صحيح). نعم.. النِّعم التي فرط فيه الكثير من الناس ليست مقصورةً على ما جاءت في الحديث بل هي كثيرة جدًا، وإنما الغالب في هاتين النعمتين: (الصحة، والفراغ).

 

نعم.. لقد فرط الكثير منا في تلك النعم، لأنه ما عرف قدرها، وما تذكر حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم: «اغتنم خمسًا قبل خمس: شبابك قبل هِرمك، وصحتك قبل مرضك، وفراغك قبل شغلك، وغناك قبل فقرك، وحياتك قبل موتك» (حديث صحيح). إذ لو كان مستحضرًا لهذا الحديث لما فرط في تلك النعم التي تقوم عليها سائر الأعمال.

 

إن استغلال الصحة والفراغ أمرٌ مهم وخصوصًا للشباب حيث حثهم على ذلك رسولنا صلى الله عليه وسلم الذي {مَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى . إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} [النجم:3، 4]. فليس هناك وقت يمكن أن يستفيد منه الإنسان مثل وقت الفتوة والشباب حيث القوة والنشاط والفراغ لأن الإنسان بحكمة الله تعالى كلما تقدم به السن زاد شغله وضعفت قوته؛ قال تعالى: {حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} [الأحقاف:15].

 

فلنستغل هذه الإجازة بما ينفعنا ويبقى لنا ذخرًا يوم القيامة؛ يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم. وآخر دعوانا أن الحمد الله رب العالمين.

نواف بن توفيق العبيد

  • 0
  • 0
  • 1,592

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً