ماذا لو أحبَّك الله تعالى؟

منذ 2014-06-09

إذا أردت أن تعرِف مكانتك عند الله تعالى، فانظر في مكانتك عند خلقه...

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعد..

روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَبْدَ نَادَى جِبْرِيلَ: إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلَانًا فَأَحْبِبْهُ، فَيُحِبُّهُ جِبْرِيلُ فَيُنَادِي جِبْرِيلُ فِي أَهْلِ السَّمَاءِ: إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلَانًا فَأَحِبُّوهُ، فَيُحِبُّهُ أَهْلُ السَّمَاءِ، ثُمَّ يُوضَعُ لَهُ الْقَبُولُ فِي الْأَرْضِ».

فإذا أردت أن تعرِف مكانتك عند الله تعالى، فانظر في مكانتك عند خلقه.

فإذا أحبَّك الله أحبُّوك.

وإذا دنوتَ من رِحابه قرَّبوك.

وإن عصيته أبغضوك.

فسبحان ربي! من يُحرِّك هذه المشاعر؟!

ومن بيده مفاتيح القلوب؟!

ومن يهبك القبول في السماء والأرض إلا هو؟!

سبحانه سبحانه!

محبة في الأرض من الناس، ومحبة في السماء من الملائكة..

كل ذلك لأن الله أحبَّك.

وهل يُحبُّك ربك وأنت مشغولٌ عنه؟ أم لأنك مشغولٌ به؟

وهل يُحبُّك ربك لأنك مُقبِلٌ عليه؟ أم لأنك مُدبِرٌ عنه؟

فاختر لنفسك أي الطريقين تسير؟
 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أحمد رشيد

داعية و إمام بوزارة الأوقاف المصرية

  • 8
  • 0
  • 5,313

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً