البُعد الديني في السياسة العالمية

منذ 2014-06-21

يعلم اليهود علم اليقين أن المبعوثون عليهم في المرة الثانية بقيادة الإمام المهدي المنتظر عليه السلام - سيخرجون من أرض بابل وأشور.. وهذا يُفسِّر مساعيهم لتدمير العراق وجميع أسلحته، وشنِّ الحروب عليه بلا هوادة!

على هامش الأحداث في العراق والشام.. من لسان القوم لا تُصدِّقوهم ولا تُكذِّبوهم!

(سفر حزقيال - الإصحاح الحادي والعشرون: [21-19]):

"وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ، عَيِّنْ لِنَفْسِكَ طَرِيقَيْنِ لِمَجِيءِ سَيْفِ مَلِكِ بَابِلَ. مِنْ أَرْضٍ وَاحِدَةٍ تَخْرُجُ الاثْنَتَانِ. وَاصْنَعْ صُوَّةً، عَلَى رَأْسِ طَرِيقِ الْمَدِينَةِ اصْنَعْهَا".

يعلم اليهود علم اليقين أن المبعوثون عليهم في المرة الثانية بقيادة الإمام المهدي المنتظر عليه السلام - سيخرجون من أرض بابل وأشور، فالكلدانيون بابليين وآشوريون هم سكان العراق القدماء.. وبابل مدينة عراقية، تقع في وسط العراق إلى الجنوب من بغداد، وأشور تقع في شماله.

ورغم معرفتهم هذه فهم مُستمِرُّون في غيِّهم وطغيانهم، ذلك لأنهم لم يؤمنوا بالله ولا بأنبيائه.

فدمار إسرائيل برأيهم يكون على يد ملك بابل العراق.. وهذا يُفسِّر مساعيهم لتدمير العراق وجميع أسلحته، وشنِّ الحروب عليه بلا هوادة!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 6
  • 0
  • 3,424

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً