أزفت

منذ 2014-07-31

أزفت وليس لردها أحد سواك *** وبدت تطل برأسها نذر الهلاك

الناس حيرى والظلام يخيم *** والنار تسري في الهشيم تحطم

والغمة الحمراء تكشف وجهها *** وتبين في الليل المجلل كيدها

 

وبيوت ذكرك فزعت أسرابها *** ومضى عدوك ناقماً لخرابها

ومضى دعاتك في القيود لأسرهم *** والأمر يسبق للعبيد بقهرهم

فلتغلقوا الأبواب .. ولتُعْلُوا الجدار *** حتى تقام مآتمهم في كل دار

 

ولتعصفوا بالشِيبِ من قبل الشباب *** فالشيخ يخفي بين شيبته الحراب

وليسخط السوط المحمل بالعذاب *** ولتجمعوا شذَّاذَكم من كل غَاب

ولتهتكوا حرمات أشراف النساء *** ولتضحكوا مما يَغار له الحياء

 

ولتعصروا الأحقاد في الليل الحزين *** تنزوا سواداً يستزيد من الأنين

فالدين دين لله نحن عبيدهُ *** فليُحْكِم الطاغي علينا قيدَهُ

فعلى الطريق طلائعٌ خلف القبور *** أبناءُ من سقطوا أتوهم بالزهور

 

الركب لا يضنيه جرح غائر *** والركب لا يفنيه ليل جائر

الركب أكبر من شهيد راحلٍ *** والركب أبقى من شقي زائلٍ

والواهمون سيسقطون إلى الضياع *** فالوهم لا يقوى على طول الصراع

 

لن تبكِهم أرض تروت بالدماء *** لن يحتفي بلقائهم أهل السماء

لا مرحباً بهم بكل الظالمين *** يا سوء ما يخفيه ليلهم الحزين

قسماً برب لن تهون شرائعه *** الفجر تكمن في الجراح طلائعه

 

وغداً يجيب لنا المجيب دعاءنا *** ودموعنا وصلاتنا ورجاءنا

وغداً نرى من يمكرون بديننا *** يستنجدون من اللهيب بغيثنا

وغداً سنضحك ملئ كل قلوبنا *** في دار خلد زينت بحبيبنا

المصدر: كتاب أناشيد الكتائب للمنشد الإسلامي الكبير أبو مازن (رضوان خليل عنان)

إبراهيم عزت

كان من مشاهير الدعاة إلى الله بمصر .. في وقته .. توفي ودفن بمكة رحمه الله

  • 4
  • 0
  • 2,040

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً