هكذا علمتني الحياة - الصحابي جليبيب (2)

منذ 2014-08-25

​فأخذَه صلى الله عليه وسلم على ذراعيه ومسحَ التراب عن وجهه وقال قتل سبعة من المشركين وقتلوه هذا مني وأنا منه، هذا مني وأنا منه، هذا مني وأنا منه.

ويسمعُ الرجل وينتقل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ويخبرُه الخبر.
وتبرقُ أساريرُ وجهُه صلى الله عليه وسلم ويفرحُ بها، ويدعو لهذه المرأة ففازت بدعوته صلى الله عليه وسلم.
قيل أن المال كان يأتيها لا تعلمُ من أين يأتيها.

وفي ليلةِ الزفاف ليلةِ الدخول وإذ بمنادي الجهاد ينادي أن يا خيل الله أركبي.
هنا يقف موقف أيدخلُ على زوجتهِ في أولِ ليلة في كاملِ زينتِها، أم يجيبَ داعي الله جل وعلا.
فما كان منه إلا أن تركَ هذه البنت وانطلقَ يطلبُ الحور العين، وانتهت المعركة.

وقام النبي صلى الله عليه وسلم يتفقدُ أصحابه، فيقول هل تفقدون من أحد؟
قالوا نفقدُ فلاناً وفلاناً وفلانا وما فقدوا هذا الرجل خفي تقي.
قال هل تفقدون من أحد؟، فقالوا نفقدُ فلاناً وفلاناً وما فقدوه.
فما كان منه صلى الله عليه وسلم إلا أن قال لكني أفقدُ أخي جليبيب، قوموا معي لنطلبه في القتلى.
ذهبَ يبحثُ عنه صلى الله عليه وسلم، ووجدَه  قد قتل سبعة من المشركين وقتلوه.

فأخذَه صلى الله عليه وسلم على ذراعيه ومسحَ التراب عن وجهه وقال قتل سبعة من المشركين وقتلوه هذا مني وأنا منه، هذا مني وأنا منه، هذا مني وأنا منه.
لا إله إلا الله ماذا قدمَ هذا الرجل؟ قدمَ قليلاً وأخذَ كثيراً وكثيراً وكثيرا.
 

علي بن عبد الخالق القرني

داعية معروف بفصاحته .. وهو من أرض الحجاز

  • 0
  • 0
  • 2,145
المقال السابق
الصحابي جليبيب (1)
المقال التالي
الشيخ الحامد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً